المفكر
Volume 4, Numéro 1, Pages 21-48

مفهوم الحداثة و ما بعد الحداثة بين التقنین و اللاتقنین

الكاتب : جابري نصر أحمد . بلاوی رسول .

الملخص

تناقشُ هذه الورقة البحثية مفهوم الحداثة و ما بعد الحداثة اللتین تختلف تعاریف النقّاد لهما اختلافاً شدیداً حتّی یکاد یبدو للقارئ أنّه یستحیل فهمهما و تعریفهما. نحاول أن نجمع في مقالنا هذا بین تعاریف النقّاد المختلفة من أجل التوصّل إلی تعریف یوحّد اختلاف الرؤی ما استطاع إلی ذلك سبیلاً، و یکشفُ عن حقیقة الحداثة و ما بعد الحداثة. إنّ تجاذبات الفکر الحدیث تکشفُ عن تذبذب بین الإفراط و التفریط في التفکر الحداثيّ و ما بعد الحداثيّ، فقد أفرطت الحداثة في مفهوم التقنین و الإنتظام بالتأثّر من العلم الحدیث و فرّطت في الکثیر من جوانب الحقیقة التي لا یمکن أن تخضع لمکانیکیّتها. و قد أفرطت ما بعد الحداثة في التسلیم لمبدأ النسبیة، و رفضِ المفاهیم التقنینیّة کما فرّطت في فهم حقیقة التقنین التي تتّفقُ مع جزء غیر قلیل من معرفة الإنسان.

الكلمات المفتاحية

الحداثة، ما بعد الحداثة، التقنین، اللاتقنين، النظریة الأدبیة