مجلة اقتصاديات شمال افريقيا
Volume 16, Numéro 2, Pages 333-344

الفكر التسييري الحديث وانعكاساته على إدارة الموارد البشرية في المؤسسات الجزائرية

الكاتب : شويح محمد . تواتي إدريس .

الملخص

مما لاشك فيه أن الفكر التسييري يبحث وبصفة مستمرة عن الإجابة عن التساؤلات التي ترتبط بالتطورات والتغيرات الحاصلة في بيئة الأعمال والتي من شأنها أن تؤثر في على القرارات التسييرية المختلفة، كما يبحث عن الإجابة عن الانشغالات التي تواجه المسيرين في مختلف الوظائف والمستويات الإدارية وخاصة تلك التي تتعلق باتخاذ القرار ألتسييري؛ وذلك بإيجاد الحلول التي تمكن المسير من ممارسة مهامه والوصول إلى أهدافه في ظروف أحسن؛ وإدارة الموارد البشرية كغيرها من الإدارات الأخرى تخضع لهذه التطورات والتغيرات وتتأثر بالأفكار التسييرية الجديدة؛ كما تعمل على تجسيدها في ممارساتها؛ وقد أولى الفكر الإداري الحديث أهمية خاصة ومتزايدة لهذه الإدارة؛ و أصبح يعتبرها إدارة رئيسية وهامة، وخاصة أنها تتعامل مع أهم مورد في المؤسسة وهو المورد البشري؛ الذي أصبح ينظر له سر التفوق والتميز الذي تهدف إلى تحقيقه الكثير من المؤسسات الحديثة. ومنه سنحاول من خلال هذا المقال معرفة أثر تطور الفكر التسييري (الإداري) وانعكاساته على الممارسات التسييرية لمؤسسات الأعمال بصفة عامة وممارسات إدارة الموارد البشرية بصفة خاصة؛ كما نحاول استقراء واقع ممارسات إدارة الموارد البشرية في المؤسسة الجزائرية في ظل هذا الفكر الإداري الحديث.

الكلمات المفتاحية

الفكر الحديث، الموارد البشرية؛ العنصر البشري؛ إدارة الموارد البشرية