آفاق علمية
Volume 12, Numéro 3, Pages 730-749

The Effects Of Applying Quantitative Easing Policy And Its Impact On Economy In Algeria

Authors : Sahnoune Djamel . Torchi Mohamed .

Abstract

abstract This study aimed to shed light on the quantitative easing policy as one of the untraditional monetary policy tools; it was adopted as an emergency solution to contain the financial crisis effects. The methods and results of applying the quantitative easing policy differ from one country to another; while the USA and England are considered as models of this mechanism’s success; Japan, the European Union and Venezuela are considered as models of its failure, while Algeria is still anticipating in view of the modernity of this experience, even if some of its accomplished results in a short term are positive, it has severe negative effects on economy, which leads the new Algerian government to let go on money print and unfollow this policy; because of the structural disruption in Algerian economy and the inflexibility of the productive device. الملخص: هدفت هذه الدراسة إلى تسليط الضوء على سياسة التيسير الكمي كإحدى أدوات السياسة النقدية غير التقليدية، وقد تم اللجوء اليه كحل استعجالي لاحتواء آثار الأزمات المالية، وقد اختلفت أساليب ونتائج تطبيق سياسة التيسير الكمي من دولة إلى أخرى، فبينما تعتبر الولايات المتحدة الأمريكية وانجلترا نموذجا لنجاح هذه الآلية، يعتبر اليابان والاتحاد الأوروبي وكذا فنزويلا نموذجا لفشلها، بينما الجزائر لازالت تعيش وضع الترقب نظرا لحداثة التجربة، ورغم بعض النتائج الايجابية التي حققها في المدى القصير، إلا أنه له آثار سلبية وخيمة على الاقتصاد، وهذا ما يجعل الحكومة الجزائرية الجديدة أن تقوم بالتخلي عن طبع النقود وعدم اتباع هذه السياسة، هذا راجع للاختلال الهيكلي في الاقتصاد الجزائري وعدم مرونة الجهاز الانتاجي.

Keywords

Quantitative easing-international monetary policy-financial crisis-money print-structural disruption. ; التيسير الكمي، السياسة النقدية غير التقليدية، الأزمات المالية، طبع النقود، الاختلال الهيكلي.