مجلة صوت القانون
Volume 7, Numéro 1, Pages 695-710

القضاء الاستعجالي العادي

الكاتب : سعودي زهير .

الملخص

ملخص: يهدف القضاء الإستعجالي إلى تحقيق حماية قضائية سريعة و مؤفتة للحقوق و المراكز القانونية التي يهددها خطر محدق، و يصدر الأمر بإتخاذ تدابير عاجلة و مؤقتة لا تمس أصل أو موضوع تلك الحقوق أو المراكز القانونية، و من هنا تتجلى أهمية الموضوع، قرر للسماح للأفراد بالحصول بطرق بسيطة و مستعجلة على أمر مؤقت يصدره قاضي الإستعجال ، لكن هذا الأمر يكون أحيانا على درجة كبيرة من الأهمية، غير أنه من الناحية العملية فإن الدعوى الإستعجالية تستغرق تقريبا نفس الوقت الذي تستغرقه الدعوى العادية، و هذا مناقض للهدف الذي أنشأ من أجله القضاء الإستعجالي هذا من جهة، و من جهة أخرى فإنه من الواجب على المشرع أن يضع بعض الضوابط أو المعايير أو أن يذكر بعض الحالات على سبيل المثال التي تكون من إختصاص القضاء الإستعجـالي، و لا يترك السلطة التقديرية المطلقة للقاضي في تقدير توافر عناصر الإستعجال في الدعوى، و ذلك لأنه من الناحية العملية نجد أن نفس القضية من حيث الموضوع يمكن أن تعرض على قاضيين مختلفين فيقبلها أحدها لإقتناعه بتوافر عنصر الإستعجال فيها و لا يقبلها الثاني لعدم إقتناعه بذلك ، كما أن أغلب القضاة أصبحوا يأمرون بعدم إختصاصهم في أغلب القضايا الإستعجالية التي تعرض عليهم. The Sammary jurisdiction aims to achieve rapid and timely judicial protection of legal rights and centers that are at imminent danger, and an order is issued to take urgent and temporary measures that do not affect the origin or subject of those rights or legal centers, hence the importance of the matter is evident, decided to allow individuals to obtain in ways Simple and urgent on a temporary order issued by the urgency judge, but this matter is sometimes of great importance, but in practical terms, the urgent case takes approximately the same time as the regular case, and this is contrary to the goal for which this urgent court was established from On the one hand, and on the one hand Other, it is the duty of the legislator to set some controls or criteria or mention some cases, for example that are within the jurisdiction of the urgent court, and does not leave the judge's absolute discretion in estimating the availability of urgency elements in the case, because, in practice, we find that The same issue in terms of the matter may be brought before two different judges, one of which accepts it because it is convinced that the element of urgency is available in it, and the second does not accept it because it is not convinced of that, and most judges have become instructed not to specialize in most urgent cases presented to them.

الكلمات المفتاحية

القضاء الإستعجالي ; القاضي الإستعجالي ; الأمر الإستعجالي ; خصائص الإستعجال