AL-MUTARĞIM المترجم
Volume 14, Numéro 1, Pages 197-214

بين المسار النقدي لبارمان والمقاربة الوظيفية لريس: رواية "الحريق" لمحمد ديب أنموذجا

الكاتب : ليلى محمدي .

الملخص

تتناول المداخلة بالدراسة المحورين الخامس والسادس من الملتقى، وتقوم إشكاليتها أساسا على محاولة تطبيق كل من مسار التحليل النقدي لأنطوان بارمان - الذي أخرج نقد الترجمة من كونه مجرد وصف وتقييم وحكم - وكذا المقاربة الوظيفية لكاتارينا رايس -التي سعت لوضع نموذج منهجي يسمح بالنقد الموضوعي للترجمات - على ترجمة رواية "الحريق" لمحمد ديب. وسيتم من خلالها التحقق من إمكانية إسقاط هذه النظريات على الرواية الجزائرية المكتوبة باللغة الفرنسية التي تتداخل فيها اللغات والثقافات ويصعب التمييز فيها بين ما هو للنص المصدر أو للنص الهدف. ومع أن تركيزنا سيكون على كل من بارمان ورايس إلا أن هذا لا يمنع من اللجوء إلى النظريات الأخرى (كنظرية النسق المتعدد لزوهار وتوري وبعض المقاربات الأخرى) دعما للنتائج وتبريرا للخيارات، مع محاولة التوفيق بينها لاستخلاص معايير نقد تقويمية قابلة للتعميم والتطبيق على هذا النوع من الأدب قد تسهم في النهوض بحركة النقد والترجمة على حد سواء.

الكلمات المفتاحية

ترجمة؛ مسار نقدي؛ مقاربة وظيفية؛ أدب جزائري