القارئ للدراسات الأدبية و النقدية و اللغوية
Volume 2, Numéro 1, Pages 363-390

القدرة التواصلية ووظيفة التعليم السنة الثالثة ابتدائي ـــ أنموذجا ــ

الكاتب : خيرة مرير .

الملخص

تعتبر العملية التعليمية الركيزة الأساسية التي يتم فيها التفاعل يبن المعلم والمتعلم والرسالة، ولهذا فإن عملنا يقتصر في كيفية أن نجعل المتعلم يتفاعل ويشارك مع المعلم و المادة التعليمية،وذلك وفق طرق وأسس تسطرها المنظومة التربوية، وخصوصا أن التكنولوجيا فتحت لنا ذراعيها لننتقي منها الشيء المفيد وخصوصا في مجال الإعلام والاتصال وغيرها، ويهدف هذا البحث إلى معرفة، وتطوير قدرة المتعلم على التواصل باللغة، وبما أن المعلم هو محور بالعملية التعليمية، فلابد أن يكون مدركا لبعض المهارات أثناء مقابلته وجها لوجه أمام المتعلمين، فيعرف متى يبدأ موضوع الدرس ، وكيف ينهيه، وكيفية استخدام الاتصال اللفظي وغير اللفظي ومهارات الاتصال اللغوي، بالإضافة إلى القدرة المعلم من تمكين المتعلم من التواصل بمعنى الإبانة عن المعاني باستخدام الرمز اللغوي، بطلاقة سواء كان ذلك شفويا أو كتابيا، وسنحاول في بحثنا هذا اكتشاف تطبيق القدرة الاتصالية في العملية التعليمية، أي سنتحدث عن الجوانب التواصلية الوظيفية في هذا الحقل.

الكلمات المفتاحية

قدرة؛ تواصلية ؛تعليم ؛ المعلم.