القارئ للدراسات الأدبية و النقدية و اللغوية
Volume 2, Numéro 1, Pages 185-215

التقابلات الظاهرة والخفية ( المعنى ومعنى المعنى) في شعر الصعاليك ..

الكاتب : العبودي ا.د. ضياء غني . التميمي م.م.زهرء ستار حسين .

الملخص

يمكن العبور إلى البنى العميقة للتقابل الظاهر ، عبر تقابلات جسرية للوصول إلى هدف التقابل ، ولابد من تتبع جزيئات المعنى لينتهي بفهم المعنى في كليته ، وإن هذا النمط من التناول لا يعني البقاء في حدود النص ، بل بالإمكان استحضار أي عنصر خارجي سياقي يغني التأويل والفهم فيحصل هذا الذهاب والإياب بين الداخل والخارج وبين الفهم والموسوعة ، وان التواجه الحاصل والمبني بين الجزيئات المعنوية الباطنية والجزيئات الظاهرة ، والمستقبل للخطاب لو إكتفى بظاهر الكلام لن يظفر منه بطائل بل لابد أن يستحضر مقابلاته الخفية عبر إجراء التأويل ، وهو تقابل ينشأ عن الاصطدام بين المعنى الظاهر " المعنى " ومعنى المعنى " الخفي " ، والذي نصل اليه بعد تجاوز القش نحو اللب ، وتكسير صدفات المعنى في مستويات التقابل المتواري . لان اللغة تمثل أهم جوانب النشاط الإنساني ، باعتبارها القدرة الأساسية التي تميز الانسان عن غيره من المخلوقات ؛ بالتالي فإنها تحمل في طياتها كثيراً من خبايا نفسه ، وآثار ثقافته وتاريخه ، وهي على الجملة وثيقة الصلة بجانب الفكرة عنده ولذا فاللغة أحيانا توصف بالعقلانية ، ولذا ينطلق أصحاب النحو التحويلي في تناولهم للغة على مستويين ، أحدهما اطلقوا عليه اسم " البنية السطحية " وتمثل في واقع استخدامها الفعلي على ألسنة متكلميها ، وهو الواقع الذي يخضع لكل قوانين الاستعمال التي لا تفي بكل قواعد النظام اللغوي أو مكوناته ، كما يمثلها المستوى الآخر الذي اطلقوا عليه أسم " البنية العميقة " وهي تمثل الأساس الذهني المجرد الذي تصدر عنه واحدة أو أكثر من البنيات السطحية وهي لا تظهر إلى محيط الاستعمال الفعلي ، إنما تبقى مستترة تحمل الكثير من الممكنات التي ترتبط بنفس القائل وفكره وثقافته ومراميه من القول . كلمات مفتاحية : ( تأويل ، تقابل ، شعر جاهلي ، صعاليك ) Summary It is possible to cross into the deep structures of the apparent correspondence, through physical encounters in order to reach the goal of the encounter, and the particles of meaning must be traced to end with an understanding of the meaning in its entirety, and that this type of interaction does not mean staying within the limits of the text, but it is possible to summon any external contextual element that enriches interpretation and understanding so This return and departure between the inside and the outside and between the understanding and the encyclopedia, and the resulting and constructive confrontation between the inner moral particles and the apparent particles, and the future of the speech. Between the apparent meaning of “meaning” and the meaning of the “hidden” meaning, which we reach after passing the straw towards the core, and breaking the shells of the meaning in the levels of concealment. Because language represents the most important aspect of human activity, as it is the primary ability that distinguishes man from other creatures; Consequently, it carries with it many of the hidden things of itself, and the effects of its culture and history, and it is on the sentence closely related to the side of the idea in it and therefore language is sometimes described as rational, and therefore the owners of transformative grammar in their approach to language are launched on two levels, one of which they called it "superficial structure" and represented in reality Its actual use is on the tongues of its speakers, and it is the reality that is subject to all laws of use that do not meet all the rules of the linguistic system or its components, as represented by the other level which they called the "deep structure" and it represents the abstract mental basis from which one or more surface structures are issued. to Show to the perimeter of the actual use, but remain hidden carrying a lot of possibilities associated with the same view and thought and culture, aims to say. Keywords: (interpretation, meeting, pre-Islamic poetry, traumatologists)

الكلمات المفتاحية

تقابل ; صعاليك ; شعر جاهلي