مجلة الميدان للدراسات الرياضية و الإجتماعية و الإنسانية
Volume 2, Numéro 7, Pages 71-79

إشكالية التعريب ورهان جودة التعليم وتقويم اللسان في المنظومة التربوية الجزائرية

الكاتب : مهدان ليلى .

الملخص

الملخص: يحكم اللغة العربية الفصحى منذ نشأتها في العصر الجاهلي تقاليد وضوابط وثوابت ظلت مصاحبة لها إلى غاية عصرنا، على الرغم مما عرفته من مؤامرات شرسة تعرضت لها في العهد الإستعماري طامسة هوية الفرد العربي والجزائري، ولنا في هذه الجزئية المعرفية وقفة إستقصائية لراهننا الغوي جراء تعريب التعليم في الجزائر، وفق تمثلات السيادة الوطنية المنادية بضرورة العودة إلى الأصل، الشيء الذي استدعى جملة من السياسات التعليمية اللغوية التي باشرتها الهيآت والسلطات نمذ الاستقلال بعدما اصطدمت بهاجس الإزدواجية اللغوية بين الفصحى والعامية. وفي ضوء الإعتبارات السالفة لنا أن نتبين أهم السياسات والضوابط المنتهجة التي تسعى لتغيير التعليم وتجويده وفق متطلبات سوق العمل رافعة شعار التحدي والتعليم المتميز. الكلمات المفتاحية: التعريب، التخطيط اللغوي، السياسة اللغوية، المعلم، المتعلم، المنظومة التربوية. Summary: Classical Arabic has been ruled since its inception in the pre-Islamic era. Traditions, controls and constants remained accompanying it until the end of our time, despite what I knew of fierce conspiracies that were exposed to it in the colonial era, hiding the identity of the Arab and Algerian individual. In this part of knowledge, we have an investigative pause for our linguist bet due to the Arabization of education in Algeria, according to the representations of national sovereignty calling for the need to return to origin, something that necessitated a number of educational educational policies initiated by the authorities and authorities since independence, after it collided with the obsession of linguistic duplication between classical and colloquial.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: التعريب، التخطيط اللغوي، السياسة اللغوية، المعلم، المتعلم، المنظومة التربوية.