مجلة الابداع الرياضي
Volume 11, Numéro 2, Pages 72-91

أثر كل من التدريب المتقطع عالي الشدة والتدريب البليومتري على حركية بعض عناصر الدم المناعية لدى لاعبي كرة القدم- أكابر.

الكاتب : روابي سيف الدين . يوسفي فتحي .

الملخص

شملت دراستنا عقد مقارنة بين طريقتين لتدريب القوة العضلية (المتقطع عالي الشدة، والتدريب البليومتري) حول التأثير التي يمكن لهاتين الطريقتين احداثه على مستوى الجهاز المناعي للفرد. حيث كان الهدف التعرف على الفروق بين التحاليل القبلية والبعدية عند المجموعتين التجريبيتين في عدد الكريات الدموية البيضاء لدى الافراد. تم اختيار عينة قدرت بـ 12 لاعبا – أكابر. نادى شبيبة قاوس، موسم 2018/2019 وفق الطريقة العشوائية، وتم تقسيم الفريق إلى مجموعتين تجريبيتين (6 لاعبين تدريب متقطع بالأثقال عالي الشدة، 6 تدريب بليومتري). حيث استخدم المنهج التجريبي في ذلك (تحاليل عينات الدم). والنتائج كانت كالتالي: أدت الحصة التدريبية المطبقة بالتدريب البليومتري والتدريب المتقطع عالي الشدة إلى إحداث فروق ذات دلالة إحصائية بين التحاليل القبلية والبعدية في معظم الكريات الدموية البيضاء. Our study aimed to compare two methods of muscle power training (HIIT, polymeric training) about the effect that these two methods can affect the individual's immune system. A sample of 12 players was selected to JSKA club football in the 2018/2019 season .Results: the Polymeric training affects the numbers (lymphocytes and monocytes) with a statistically significant decrease and a greater degree of HIIT due to the use of microscopic lacerations and infections from HIIT. - Plyometric training and HIIT affect the numbers of nitrophil with a statistically high but more when applying HIIT, this is to increase the number of nitrophil.

الكلمات المفتاحية

التدريب المتقطع عالي الشدة ; التدريب البليومتري ; الجهاز المناعي