مجلة قانون العمل و التشغيل
Volume 5, Numéro 1, Pages 56-72

تشغيل المحبوسين المفرج عنهم كآلية لإعادة إدماجهم إجتماعيا

الكاتب : غويني سيدأحمد .

الملخص

ملخص إن غايتنا من هذا البحث هو تبيان فعالية تشغيل المحبوسين المفرج عنهم في عملية إعادة إدماجهم في المجتمع، إذ يساهم العمل في تحويل حالات الركود و الكسل و الخمول التي كان يعيشها المحبوسين داخل المؤسسة العقابية إلى طاقات منتجة في مجالات التنمية الوطنية و خدمة المجتمع، و لا يتحقق ذلك إلا من خلال مساهمة جميع المؤسسات المهتمة سواء كانت عمومية إقتصادية أو خاصة بالتنسيق مع وزارة العدل، مع مراعاة الحقوق التي يتمتعون بها و الإلتزامات المفروضة عليهم. و قد خلصنا من هذه الدراسة، إلى ضرورة توفير فرص عمل للمحبوسين بعد الإفراج عنهم و إعطائهم أولوية في التشغيل عن طريق إبرام المزيد من الإتفاقيات بين وزارة العدل و المؤسسات العمومية و الخاصة. Abstract : The purpose of our presentation is to demonstrate the importance of theemployment of released prisoners for their social reintegration, as it contributes to the conversion of the stagnation, laziness and inactivity of prisoners within the penitentiary into productive energies in the fields of national development and the service of society. This can only be achieved through the contribution of all interested institutions, public or private, in coordination with the Ministry of Justice, taking into account the rights they enjoy and the obligations. From this study, we concluded the need to provide post-release employment opportunities for prisoners and to prioritize them in employment through more agreements between the Department of Justice and public institutions and private

الكلمات المفتاحية

محب ; س ; إفراج ; عمل ; تشغي ; إدماج