اللّغة العربية
Volume 22, Numéro 1, Pages 297-324

كفاية بناء الاختبار وبيداغوجيا السّؤال في نظام الـ (ل.م.د) بين صيغة غائبة وصيغة غالبة.

الكاتب : جوامع رضا .

الملخص

إنّ الاهتمام بممارسات التّقويم في مؤسسات التّعليم العاليّ الوطنيّة ليس اختيارا؛ بل ضرورة تتماشى مع التّوجهات على المستوى العالميّ، باعتباره جزءاً لا يتجزّأ من العمليّة التّعليميّة، وشرطاً أساسيّاً تشترطه جميع هيئات الاعتماد الأكاديمي العالميّة. وبصورة أكثر عمقًا؛ تُعتبر عمليّة تقويم أداء الطالب في مؤسّسات التّعليم الجامعي واحدة من أصعب الأدوار والمسؤوليّات التي يمارسها عضو هيئة التدريس، لتميّزها بالتعقد والصعوبة والحساسيّة التّربويّة والاجتماعية، واحتياجها للأمانة والموضوعيّة، لأنّها تؤدّي دورا مهمّا في تحديد مستوى المخرجات التعليميّة، ومن ثمّة التّأثير على مستقبل الطلاب المهني بدرجة كبيرة. ولمّا كانت الاختبارات التّحصيليّة في جامعاتنا أكثر أشكال التّقويم شيوعا واستخداما؛ تَغَيَّتْ هذه الدّراسة البحث في بيداغوجيا بناء الاختبارات الجامعيّة، ومدى تمكّن الأستاذ من عملية إعدادها والالتزام بمعاييرها. Attention to evaluation practices in national higher education institutions is not a choice, but a necessity that corresponds to global trends as an integral part of the educational process and a prerequisite for all academic bodies. The process of evaluating student performance in academic institutions is one of the most difficult roles and responsibilities of the teacher due to its complexity, difficulty, educational and social sensitivity and need. honesty and objectivity, as it plays an important role in determining the level of academic achievement. Since success tests in our universities are the most common forms of evaluation and use, this study aimed to study the pedagogy of university test construction and the extent to which the teacher prepares the process and respects the standards.

الكلمات المفتاحية

تقويم؛ اختبارات تحصيليّة؛ جودة؛ تعليم عال؛ عمليّات بيداغوجيّة. ; Evaluation - Final Examinations - Quality - Higher Education, Pedagogical Operations.