آفاق سينمائية
Volume 7, Numéro 1, Pages 301-311

بدايات السينما في الولايات المتحدة الأمريكية صناعة اقتصادية أم وسيلة إيديولوجية؟

الكاتب : بلبشير عبد الرزاق .

الملخص

يتناول المقال إطلالة مختصرة حول بدايات السينما في الولايات المتحدة الأمريكية، وكيف انتقلت من اوروبا إلى أمريكا على يد مجموعة من الشركات الإنتاجية الاحتكارية، كما يظهر المقال، ارتباط السينما بالصناعة الاقتصادية في الولايات المتحدة الأمريكية منذ البدايات الأولى مع مطلع القرن العشرين، وكيف استعملت السينما كسلاح إيديولوجي ضد السكان الأصليين، خاصة في شاشات هوليوود من خلال أفلام الكوبوي (الواستارن)التي رسخت فكرة قوة الرجل الأبيض وهمجية الهندي الأحمر. The article deals with a brief look at the beginnings of cinema in the United States of America, and how it moved from Europe to America by a group of monopolistic production companies, as the article shows, the association of cinema with the economic industry in the United States of America from the very beginnings with At the turn of the 20th century, cinema was used as an ideological weapon against indigenous people, particularly on Hollywood screens through Cuban films that entrenched the idea of white man power and red Indian barbarism.

الكلمات المفتاحية

السينما الأمريكية، الشركات التجارية، الاستحواذ، أفلام الكوبوي