آفاق سينمائية
Volume 7, Numéro 1, Pages 207-227

الكوميديا في الفيلم الجزائري

الكاتب : حاجم هوارية .

الملخص

ملخص: الكوميديا الجزائرية عاشت عصرها الذهبي في الثمانينات والتسعينات وأنتجت لها قامات فنية مازالت حتى الآن تصنع بهجة الجزائريين وأجواهم الفكاهية من خلال أفلام عديدة (كرنفال في دشرة– عايلة كي ناس– حسن طيرو– عطلة المفتش الطاهر...الخ). هذه الأفلام جمعت بين الكوميديا الاجتماعية التي تنبع المتعة فيها من تصوير نقائص اجتماعية موجودة وشائعة أو الكوميديا الصادمة كوميديا الإنسان المقهور تجمع بين المتعة والفائدة وتجمع أيضا بين الجد والهزل، وتوظف آليات السخرية والتغريب والفكاهة والانزياح والمفارقة. والكوميديا العائلية التي تتناول بشكل خاص، مفارقات الحیاة ضمن شریحة الأسرة . هاته الكوميديا التي شهدناها سابقا أفضل ما نحن عليه اليوم- قد ركزت كل همها على مداعبة "الذات الجريحة لجمهور إلا أن هذه الأعمال الاجتماعية الكوميدية لم تصمد للأسف أمام إصرار الكثيرين من صناع السينما على العودة إلى الماضي في صناعة أفلامهم والترويج للتاريخ الاستعماري القديم وحركة التحرر والابتذال المصطنع والتهريج بدلا من الخروج منها إلى آفاق سينمائية أوسع . Abstract: in the eightieth and ninetieth times, the Algerian comedy lives ils folden age when it produces its artistic stature which still create this joy between the algerienne wit him a lot of humorous movies such as] carnaval fi dachra– ayla kin ass– hassen tiro– el mofatich tahor’s holiday[ these movies relate between several types of comedy,dealing with social comedy witch several to the most lacking current society things, or the human comedy, this latter talks about subbred human, its relates between enjoyment and welfare and also between serious ness and joking. this type of comedy uses laughing mechanisms joking, banishment, unveil and comparison. the last type is the family comedy it deals specially with life anachronism and dissimilarity in a household slide . the last, we can say that our previous comedy with is in the golden age is more much better than of these times because its am is making our souls fun but what’s a pity! it couldn’t resist against the insistence of cinema’s makers to come back always to our past history of colonialism because their purpose is to propaganding the liberation movement, banality and joking more than trying to get over all of this to another vast cinemas aspects.

الكلمات المفتاحية

السينما– الكوميديا– السينما الجزائرية– السيناريو– الفيلم الكوميدي -التقطيع التقني– الإخراج السينمائي. ; cinema, The Comedy; the algerienne cinema; scenario; The Comedy film; technique cut; directing.