آفاق سينمائية
Volume 7, Numéro 1, Pages 146-162

السينما وعالم الدراما

الكاتب : هني كريمة .

الملخص

إن الطبيعة الدرامية للسينما لم تظهر في البداية سوى إبهار الجمهور بسحر الصورة المتحركة، ولم تأخذ في الحسبان فنية العرض السينمائي الذي يتشكل من عناصر أخرى كالموضوع والممثل والديكور والتشخيص الدرامي إلى غيرها، فقد جاءت العروض الأولى تسجيلية، وثائقية تفتقر لمواصفات العرض الفني، وبقيت جهود لوميير حبيسة الجهاز المخترع –السينماتوغراف- كتحفة علمية ليس أكثر للآلات التي توالت في إبداعهــــــا، غير أنّ السينما سرعان ما راحت ترتبــــط بالمسرح ارتباطا متزايـــــدا يوما بعد يـــوم، فكيف شقّت طريقها إلى الدراما، وماذا أضافت الدراما لعالم السينما ؟ هذا ما اختصت الدراسة في البحث والتقصي فيه للكشف عن المعالم الجمالية في الفيلم الدرامي Summary: The dramatic nature of cinema, first appeared only to impress the audience with the magic of the picture motion, and did not take into account the artistic issue of cinema, which consists of other elements such as the subject, actor, decoration, drama diagnosis, and so on. Lumbert, the inventor of cinematography, is a practical masterpiece for the machines he created, but cinema quickly became increasingly connected to theater, so how did it make its way to drama, and what did drama add to cinema? This is what this study specializes in research and investigation to reveal the aesthetic features in dramatic film.

الكلمات المفتاحية

cinema, theater, film, drama, picture, movement, actor, dramatic diagnosis ; السينما، المسرح، الدراما، الصورة، الحركة، الممثل، التشخيص الدرامي.