آفاق سينمائية
Volume 7, Numéro 1, Pages 48-62

التلقي عند الطفل بين المسرح والسينما

الكاتب : بن عيسى نورالدين .

الملخص

عرف الطفل حضورا مميزا في قاعات المسرح والسينما مما جعله أحد أبرز الأقطاب في التواصل والتلقي باعتباره مشاركا سواء كان متلقيا كبيرا أو صغيرا. فصورة الطفل وما تحملها من أبعاد لعبت دورا هاما في إيصال أفكار ومواضيع مختلفة الأشكال والمضامين في المسرح والسينما ذات أهداف تعليمية وترفيهية وما تحملها من قيم أخلاقية نبيلة تخدم شخصية الطفل وتنمي قدراته الذهنية. The child was distinguished in the halls of the theater and cinema, making him one of the most prominent poles in communication and reception as a participant, whether a large recipient or small. The image of the child and its dimensions played an important role in the delivery of ideas and themes of various forms and content in the theater and cinema with educational and recreational goals and the moral values of the noble serve the child's personality and develop his intellectual abilities

الكلمات المفتاحية

التلقي، الجمهور، المسرح، السينما، الشخصية، الطفل،سيكولوجية. ; receiving, audience, theater, cinema, character, child, psychology,