العلامة
Volume 5, Numéro 1, Pages 168-179

التّصويبُ اللّغوي في وسائل التّواصل الاجتماعي بين الإفراط والتفريط، الفايسبوك نموذجا

الكاتب : ولد النبية يوسف .

الملخص

تحاول هذه الورقة البحثية أن تعالج قضية التّصويب اللّغوي في وسائل التواصل الاجتماعي، وبخاصة في شبكة الفايسبوك، ذلك لأنّ التّصويب اللّغوي متأرجح في هذه الوسائل بين الإفراط والتفريط، ساعين إلى تقديم رؤية وسطية في هذه القضية. وقد قسّمنا هذه الورقة إلى ثلاثة عناصر؛ تضمّن العنصر الأول مفهوم التّصويب اللغوي، وتحدّثنا في العنصر الثاني عن التّصويب اللّغوي بين الإفراط والتفريط، الفايسبوك نموذجا، وعرضنا في العنصر الثالث لوسطية التّصويب اللغوي في شبكة الفايسبوك، متّخذين بعض آراء "هادي حسن حمودي" نموذجا. لنخلص إلى ضرورة توخّي منحى وسطي؛ يقوم على التّعليل في التّصويب، ويروم مذهب التّيسير في استعمال العربية في التّواصل الافتراضي. This paper attempts to address the issue of language correction in social media, especially on the Facebook network, because correction fluctuates in these means between excessive and negligence, seeking to provide a middle vision in this case. We have divided this paper into three elements; the first component included the concept of linguistic correction, and the second component talked about the linguistic correction between excessive and negligence, Facebook model, and presented in the third element of the medium of language correction in the Facebook network, taking some views of Hadi Hassan Hammoudi model. Let us conclude on the need to take an intermediate approach; based on explanation in the correction, and the doctrine of facilitation in the use of Arabic in virtual communication.

الكلمات المفتاحية

التّصويب اللّغوي؛ وسائل التواصل الاجتماعي؛ شبكة الفايسبوك؛ الإفراط والتفريط؛ لوسطية التّصويب اللغوي. ; Linguistic correction; Social media; Facebook network; Excessive negligence.