لغة كلام
Volume 5, Numéro 3, Pages 26-39

التأويل عند عبد القاهر الجرجاني- الحذف والذكر نموذجا

الكاتب : قابوسة زبيدة . حرزولي العزوزي .

الملخص

يعد التأويل أحد المرتكزات الأساسية في التواصل عموما واللغوي خصوصا، فما من تواصل إلا واحتاج فيه المتلقى إلى سبيل يأخذه إلى قصد المتكلم أو يجعل نص التخاطب محميا من سوء الفهم ومقربا إلى الفهم، وذلك بتجاوز المعنى الظاهر وصولا إلى المعنى العميق من خلال تقصي القواعد النحوية التي نُظم على أساسها هذا الكلام باعتبارها خاضعة لقصد المتكلم ومعبرة عنه في شكل انزياحات تركيبية في أغلب الأحيان، وهذا ما أقره الجرجاني في تأوليه المباحث النحوية والبلاغية في كتاباته وأخص من بينهم "الحذف والذكر" كونه المُضمِر والمُكنّ لأغراض ومقاصد المتكلم وهو المقصود بالدراسة. Interepretation is one of the main foundationin communication general and linguistic in particular. there is no communication but the forum needed away to ask it to the speaker. Or it makes the text of the communication protected from musinderstanding and close to the intention of the speaker .and by transcending the apparent meaning down to the deep meaning. BY investigating the grammatical rules on which these words are attached as subject to the intention of the speaker. It is often expressed in the form of synthetic shifts. This is what AL -Jarjani approved in his interpretation of grammatical and rhetorica. Investigation in his writings. More specifically among them, Deletion and remembrance is both pronoun and possible for the speaker.

الكلمات المفتاحية

التأويل؛ الحذف؛ معاني النحو، المتكلم؛ التواصل؛ القصد؛ المتلقي