القانون
Volume 9, Numéro 1, Pages 87-108

الوساطة الجنائية كأحد تدابير العدالة التّصالحية في التشريع الجزائري

الكاتب : فاطنة ديب .

الملخص

شهدت السياسة الجنائية المعاصرة تطوّرا ملحوظا وذلك بتخلّيها عن سياسة العقاب والزجر وتبنّيها سياسة الإصلاح. ولعلّ أهمّ تطبيقات هذه السّياسة الإصلاحيّة "الوساطة الجنائية" التي تعدّ النّموذج الأكثر إنصافا وعدلا من نظام العقاب، ذلك أنّها تعمل على الاهتمام بالمجني عليه وتعويضه وتأهيل الجاني، للوصول إلى مجتمع قائم على الاستقرار والسّلام الاجتماعي بين إفراده. وهو ما حاولت الجزائر تكريسه في مجتمعها بتبنّيها لنظام "الوساطة الجنائية" بموجب الأمر رقم 15-02 المؤرّخ في 23 يوليو2015. The Contemporary criminal policy has seen a remarkable development by abandoning the policy of punishment and restraining and adopting a reform policy. Perhaps, the most important applications of this reform policy are "criminal mediation" which is considered the fairer and the most just model of punishment system, so it works to take care of the victim and compensate him and rehabilitate the offender, in order to reach a society based on stability and social peace among its members. This what Algeria tried to devote in its society by adopting a system of "criminal mediation" according to the order No. 15-02 of July 23st, 2015.

الكلمات المفتاحية

الوساطة الجنائية، الأمر رقم 15-02، عدالة تصالحية، وكيل الجمهورية، الضحية، المشتكى منه.