مجلة البشائر الاقتصادية
Volume 6, Numéro 1, Pages 561-576

السياحة في الاقتصاد الوطني الجزائري: الإستراتيجية و الآثار

الكاتب : سماعيني نسيبة . حاكمي بوحفص .

الملخص

الملخص: لقد تطور مفهوم السياحة من ظاهرة إنسانية و ثقافية و نشاط اجتماعي إلى صناعة حقيقية قائمة بذاتها، و بذلك أصبح هذا القطاع يلعب دورا هاما في التنمية الاقتصادية من خلال خلق مناصب شغل، كما له دور في سد عجز ميزان المدفوعات، إضافة إلى دوره في تنشيط و تفعيل الاستثمار و بذلك تطوير و تنمية المناطق السياحية، و باعتبار الجزائر من الدول التي تتوفر على مجموعة من المقومات الطبيعية و الجغرافية، التاريخية و الأثرية الهامة، و من هذا المنطلق حرصت على إعداد استراتيجية وطنية لتنمية القطاع السياحي، تهدف إلى تفعيل أداء القطاع السياحي في الاقتصاد الوطني، و محاولة الرفع من نسبة هذا القطاع في التنمية الاقتصادية و الاجتماعية. Abstract:The concept of the tourism evolved of a cultural human phenomenon and social activity has a real autonomous industry and so became a sector which play a very important role in the economic development thanks to the creation of the posts of jobs and also of the balance of payments besides its contribution in the stimulation and the activation of the investment which results in the development of the tourist zone.Algeria is one of the richest countries in way of natural sources, geographical and its historic and archaeological, and for this effect, it is always anxious to develop strategies national for the development of the touristic sector which aim at activating the performance of the sector of the tourism in the state economy.

الكلمات المفتاحية

سياحة ; مقومات سياحية ; الاستراتيجية التنموية ; التنمية السياحية ; المخطط التوجيهي للتهيئة السياحية آفاق 2030.