Academia
Volume 4, Numéro 5, Pages 69-86

السلم الاجتماعي والاستقرار السياسي في الوطن العربي الجزائر أنموذجا)

الكاتب : عبد الصمد بوكليخة .

الملخص

إن تقلص ساحة الشعور بالانتماء وتفكك العلاقة بين المراكز والأدوار وتزايد معدلات السلوك الانحرافي والفعل الإجرامي، وتزايد الشعور بعدم المساواة والتهميش والإقصاء وغلبة روح الأنانية والمصلحة الذاتية كلها عوامل تعمل على إعاقة النظام الاجتماعي عن أداء وظائفه وتسهم في عجزه عن تحقيق التوازن بين الأنساق الفرعية، وتساعد على تعميق الفجوة بين الوسائل والأهداف، فيصبح المجتمع عاجزا عن الربط العقلاني بين برامجه وأهدافه، فتشيع فيه حالة التفكك الاجتماعي، لذلك فالأمن الاجتماعي يفترض حماية الأفراد والجماعات المنظمة من التهديدات والاستفزازات التي تتعرض لها بسبب تفاقم مشكلات المجتمع وتناقض الأحكام والضوابط الاجتماعية، وتحلل القيم والمثل الحضارية

الكلمات المفتاحية

السلم الاجتكاعي، الاستقرار السياسي،الوطن العربي، الجزائر