مجلة العلوم الانسانية لجامعة أم البواقي
Volume 7, Numéro 1, Pages 217-223

بين جيل- الأفيون والعصا – و جيل– العشق الممنوع – مسار الهوية الثقافية للمجتمع الجزائري

الكاتب : حماني حازم .

الملخص

بين جيل- الأفيون والعصا – و جيل– العشق الممنوع – مسار الهوية الثقافية للمجتمع الجزائري الملخص: عند الحديث عن هوية الفرد، نجد أنها ما يجسد ارتباطه بالجماعة عبر مظاهرها، فبين الدين واللغة والتاريخ والعادات والتقاليد ترتسم الهوية عبر التزام الشخص بما تلتزم به جماعته، أو تبني مبادئه على الأقل ليكون على ملة هوية جماعته، وتعتمد المجتمعات على مختلف مظاهر التنشئة الاجتماعية لنشر أفكارها وهويتها الثقافية بين أفرادها، بين التربية الأسرية والمناهج التربوية والخطاب المجتمعاتي..وحتى البرامج والحصص الإذاعية والتلفزية، إذ تلعب دورا هاما في نشر الفكر والعادة والتقليد، وقد عرفت كوسيلة حضور مميزا في تنشئة المجتمع عبر ما روجته من خلال البرامج الثقافية والحصص الدينية والسياسية وحتى الترفيهية ومشاهد وقصص الأفلام التاريخية والاجتماعية، لتجد نفسها في مواجهة الغزو الثقافي الذي زحف عبر الأقمار الصناعية ودخل بيوت وعقول الناس، مبدلا ومغيرا لما رسم من قبل في مخيلة الفرد عن ثقافته وانتماءه. الكلمات المفتاحية: الهوية، التنشئة الاجتماعية، الثقافة، الفرد، الجماعة. Between the generation of- stick and opium- and the generation of- forbidden love- The path of the cultural identity of algerian society SUMMARY : Landing the individual's identity, reveals his link with the group through his expressions. Following the example of religion, language, history and habits and customs, the identity is anchored according individual's engaging to the engaging of his group, or at pinch according to the adoption of his group's principles to be at the same identity of his group. In order to circulate their ideas and their cultural identity among their members, societies lean on different expressions of socialisation, from family education, educational methods and the socialist speech…programs and sessions of radio and television have also an important role in the diffusion of thought, habit and imitation. They are known as an important mean in society's socialisation through presentation of cultural programs, religious and political sessions, and even distraction ones also historical and social films, to find itself facing the cultural domination through satellites that reached homes and people's mentality, changing by this, all what was recorded before in the individual's imaginary concerning his culture and his belonging. KEY-WORDS: Identity, Socialisation, The culture, The individual, The group.

الكلمات المفتاحية

الهوية، ; التنشئة الاجتماعية، ; الثقافة، ; الفرد، ; الجماعة.