مقاليد
Volume 6, Numéro 2, Pages 121-132

جمالية التكرار بين البعدين البنائي والإيقاعي في شعر أحمد مطر- قصيدة"لا نامت عين الجبناء"أنموذجا-

الكاتب : طيب بوفرط .

الملخص

هدف هذا البحث إلى الكشف عن ظاهرة التكرار في شعر"أحمد مطر"،تلك الظاهرة التي ظهرت بوضوح في شعره،والتي ترتبط–إلى حد ما–ارتباطاً وثيقاً بنفسية الشاعر وبناء حياته،إذ يقوم التكرار على جملة من الاختيارات الأسلوبية لمادة دون أخرى ولصياغة لغوية دون أخرى،مما يكشف في النهاية عن سر ميل الشاعر لهذا النمط الأسلوبي دون غيره.ويهدف البحث إلى محاولة التعرف على طبيعة هذه الظاهرة وكيفية بنائها وصياغتها وتركيبها،وإلى أي مدى استطاع الشاعر أن يوفق في بنائها ليجعل منها أداة فاعلة داخل النص الشعري،وأن يوظفها توظيفاً دقيقاً لتصبح أداة جمالية تحرك فضاء النص الشعري وتنقله من السكون إلى الحركة والموسيقية. كما يحاول البحث التعرف على محاور التكرار وأنماطه عند"أحمد مطر"التي تمثلت في تكرار الفونيم وتكرار الكلمة وتكرار اللازمة وتكرار البداية...الخ،ودور هذه المحاور في بناء الجملة على اختلاف أشكالها عند المطري،وإلى أي مدى كانت هذه المحاور قادرة على تكوين سياقات شعرية جديدة ذات إيقاعية ودلالات قوية ومثيرة لدى المتلقي تعمل على جذب انتباهه وشده ليعيش داخل الحدث الشعري الذي يصوره المطري.كما يكشف عن البناء الفني الدقيق للتكرار الذي أنتجته عبقرية"أحمد مطر"في النص الشعري ليجعل منه أداة جمالية تخدم النص الشعري فتمنحه الفاعلية والتأثير على حد سواء.

الكلمات المفتاحية

التكرار،الشعر،أحمد مطر،جمالية،الإيقاع،البناء،قصيدة،لا نامت عين الجبناء.