مجلة علوم اللسان
Volume 3, Numéro 2, Pages 179-190

الاتفاق الاسلامي ودوره في انتظار المعنى في لغة الشعر الصوفي - ابن الفارض انموذجا

الكاتب : بولنوار سعد .

الملخص

إن الشعر الصوفي بما يحمله من ملامح وخصائص تميزه عن باقي الأصناف الشعرية الأخرى، يعد مدونة خصبة للبحث النقدي والتحليل الدلالي واللساني والأسلوبي، وهذا من أجل ما يحمله هذا النوع الشعري من اصطلاحات تجعله في أحايين كثيرة لغة أخرى مغايرة لما هو متعارف عليه في النظم الشعري العادي، ففيه منظومة خاصة من المصطلحات لا يعرفها إلا المتبحر في غياهب التصوف والزهد وهذه اللغة الخاصة تكاد تكون دائرة مغلقة من حيث التواصل، و"المعرفة الصوفية كما هو معروف عنها أنها معرفة ذوقية باطنية، لذا جاءت المصطلحات التي وضعها أصحابها تتلاءم وتلك المعرفة، وهو ما أدى إلى ظهور كم كبير من المصطلحات الخاصة بهم، فجاءت بعيدة كل البعد عن تلك المصطلحات المتداولة في علوم الفقه والتفسير واللغة والأدب وغيرها من العلوم الأخرى"، والذين يتواصلون بها هم المتصوفة الذين حافظوا على التصوف باعتباره حركة شاملة،

الكلمات المفتاحية

الشعر الصوفي؛ ابن الفارض؛ الاتفاق الاسلامي؛ التحليل اللساني