مجلة التعمير والبناء
Volume 4, Numéro 1, Pages 64-76

تجربة المدن الذكية المستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة

الكاتب : ثابت دنية . أحمد إيمان .

الملخص

الملخص: يؤدي العدد المتزايد للسكان في العالم إلى الاستمرار في تطوير أنواع مختلفة من المدن، فتتطور المدن بمختلف أحجامها و مواصفاتها تطورا يوازي التطور الاقتصادي و الاجتماعي، و أصبح معدل تغيير المدن مرتفعا بسبب تأثر التنظيم والطبيعة والظروف بعوامل مختلفة. ويسمح هذا التغيير بالوصول إلى مدينة تقدمية فعالة، ويتيح للمدن النمو لتصبح مدن عظيمة و سعيدة وناجحة وصولا إلى ما يعرف بالمدينة الذكية التي تتميز عن غيرها من المدن بتركيزها على الإبداع والقدرة على حل المشكلات بوصفها من أهم ملامح الذكاء. تعتبر دولة الإمارات العربية المتحدة نموذجا ناجحا للمدن الذكية المستدامة، إذ اتبعت نظاما مقسما على محاور و مبادرات و قائما على رسم استراتيجيات و مخططات ثم جعلها رؤية مستقبلة نحو مدن ذكية ، فبخصوص إمارة أبو ظبي تم التخطيط لمدينة مصدر منذ سنة 2006 و إطلاق مشروع زايد للمدينة الذكية سنة 2018 إلى غاية الإعلان عن إطلاق خطة طويلة المدى لتحويل اقتصاد الإمارة إلى اقتصاد معرفي. و تم إطلاق خدمات إلكترونية ذكية سنة 2017 في إمارة دبي عبر مراكز خدمات متخصصة Abstract: Lead In population growth in the world To continue to develop different types from cities, Cities will evolve in different sizes and specifications a development that equals economic and social development, And the rate of city change has become high because of the organization nature and conditions affected by various factors .This change allows for an efficient progressive city, it allows cities to grow into great, happy and successful cities ,all the way what is known as the Smart . The United Arab Emirates is considered a successful model for sustainable smart cities, as it followed a system divided into axes and initiatives and based on drawing strategies and plans and then making them a future vision towards smart cities.

الكلمات المفتاحية

التطور الاقتصادي، ; مدينة تقدمية، ; المدينة الذكية، ; الذكاء.