مجلة الناقد للدراسات السياسية
Volume 4, Numéro 1, Pages 86-102

الجزائر ودول الجوار: إعادة توجيه سياستها الخارجية بما يتماشى والتحول في مفهوم الأمن

الكاتب : حموم فريدة .

الملخص

الملخص تعتبر السياسة الخارجية المرآة العاكسة للحالة الداخلية للدول ولمدى مقدرتها على تحقيق مصالحها ووضع إستراتيجية عمل فعالة قادرة على التأقلم مع تغيرات الساحة الدولية، ورغم ما شهدته دول الجوار في كل من تونس وليبيا ومالي من تغيرات أساسية وحالة لا استقرار داخلي انعكس سلبا على الوضعية السياسية والأمنية وعلى المصالح الاقتصادية للجزائر إلا أنها لم تساير هذه المستجدات، مما يشير لضرورة تبنيها لسياسة خارجية أكثر فاعلية. Summary Foreign policy is the mirror that reflects the internal situation of states and their capacities to realize their interests and put an effective work strategy capable of adapting to changes on the international arena, and despite the internal political changes happened in neighboring countries in Tunisia, Libya and Mali and the instability which reigns there and which had harmful consequences on the political and security situation of Algeria and on its economic interests, it continued to adopt a vague and hesitant foreign policy, which indicates the need to adopt a more effective foreign policy

الكلمات المفتاحية

السياسة الخارجية ; التهديدات الأمنية ; دول الجوار ; مبدأ عدم التدخل ; الأمن القومي