مجلة الناقد للدراسات السياسية
Volume 4, Numéro 1, Pages 11-36

الإدارة الأمريكية الراعي للمفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية: من كامب ديفيد إلى صفقة القرن

الكاتب : صلاح عقل .

الملخص

ملخص: لقد رعت الولايات المتحدة الأمريكية المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية منذ بدايتها، وتتناول الدراسة دور الولايات المتحدة كراع للمفاوضات منذ قمة كامب ديفيد الثانية وحتى صفقة القرن. لقد هدفت قمة كامب ديفيد الثانية التي عقدت برعاية أمريكية، إلى التوصل لاتفاق حول قضايا الحل النهائي المؤجلة، وفي مقدمتها القدس والحدود وعودة اللاجئين، ولكنها فشلت، فقامت كل من إسرائيل وأمريكا بحصار الرئيس عرفات في مقره في رام الله حتى قتل مسمومًا سنة 2004، عقابًا على موقفه الرافض للعرض الأمريكي الإسرائيلي، ولم يتم التوصل لحل القضايا المصيرية العالقة خلال العقدين الماضيين ومن ثم جاءت صفقة القرن التي أعلنت عنها الإدارة الأمريكية لتنهي مصير جميع القضايا العالقة لصالح إسرائيل. Abstract: The United States of America has sponsored Palestinian-Israeli negotiations from its inception, and the study examines the role of the United States as a sponsor of negotiations from the second Camp David summit to the Deal of the Century. The second Camp David summit, which was held under American auspices, aimed to reach an agreement on the deferred final status issues, particularly Jerusalem, the borders, and the return of refugees, . But it failed, and both Israel and America besieged President Arafat at his headquarters in Ramallah, until he was poisoned in 2004, As punishment for his stance against the American-Israeli offer. Two decades after the second Camp David summit the American administration announced the deal of the century that put an end to all outstanding issues for the benefit of Israel.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: قمة كامب ديفيد الثانية، منظمة التحريرالفلسطينية، إسرائيل، الإدارة الأمريكية، صفقة القرن Keywords: Second Camp David Summit, Palestine's libiration organization, Israel, The American Administration, Deal of the Century