الحوار المتوسطي
Volume 11, Numéro 1, Pages 13-30

آليات جمع وحفظ التراث الوطني وحمايته: المكتبة الوطنية الجزائرية أنموذجا.

الكاتب : محاجبي عيسى . الحمزة منير .

الملخص

يعد التراث الثقافي بشقيه المادي واللامادي المكون الأساسي للحضارة وهو ناتج عن تراكم الخبرات الإنسانية وتجميعها لتكوين الذاكرة الوطنية. ولقد أولت الجزائر منذ الاستقلال اهتماما خاصا وصريحا بالإرث الثقافي الوطني وقد تجلى ذلك في سن حزمة كبيرة من القرارات والنصوص القانونية والتشريعات للحفاظ على ذاكرة الأمة، وأسندت هذه المهام إلى مجموعة من المؤسسات الثقافية والعلمية من بينها المكتبة الوطنية الجزائرية التي تعد من أقدم الهيئات الثقافية في إفريقيا يعود تاريخ تأسيسها إلى 13 أكتوبر 1835. وتتبوأ المكتبة الوطنية الجزائرية دون غيرها من المؤسسات الثقافية في البلاد مكانة خاصة بالنظر إلى المهام الموكلة إليها بموجب النصوص التشريعية، فهي مؤسسة ثقافية وعلمية وحضارية تحفظ ذاكرة الأمة وتجمع شموليا تراثها المطبوع والمخطوط والسمعي البصري. وتعد المكتبة الوطنية الجزائرية مركز إيداع لكل كتاب أو دورية أو نشرة أو أي وثيقة تصدر في الجزائر وهذا بموجب الأمر رقم 96-16 المؤرخ في 16 صفر عام 1417 الموافق 2 يوليو 1996 المتعلق بالإيداع القانوني، والمرسوم التنفيذي رقم 99-226 المؤرخ في 24 جمادى الثاني عام 1420 الموافق 4 أكتوبر 1999 الذي يحدد كيفيات تطبيق بعض أحكام الأمر السالف الذكر. ويشكل الإيداع القانوني الأداة الرئيسية التي تسمح للمكتبة الوطنية بجمع وحفظ التراث الوطني للأجيال الحاضرة والقادمة فتصبح نافدة ثقافية وعلمية بامتياز لكل دول العالم. وحتى يتسنى لها ذلك تسعى إدارة المكتبة الوطنية والهيئات الوصية وضع مجموعة متكاملة من البرامج والمبادرات والآليات لتجاوز العراقيل الفنية والإدارية للوصول إلى الهدف الأسمى لها وهو الحفاظ على الإرث الثقافي الوطني الجزائري ومشاركته مع المؤسسات الثقافية الوطنية والدولية. ومن خلال هذه الورقة سنحاول الإجابة على التساؤل التالي: هل ستسمح الخطط الآنية والمستقبلية المسطرة من قبل إدارة المكتبة الوطنية بتحقيق الأهداف المنصوص عليها في النصوص التشريعية الجزائرية؟ -هل هناك مراجعة دورية لمواد قانون الإيداع لمواكبة التغيرات السريعة التي تمس طريقة إنتاج وحفظ المعلومات؟ -هل توجد خطة للمكتبة الوطنية في إثراء الببليوغرافيا الوطنية لتشمل كل المواد المودعة؟ - ماهي أهم المعوقات الإدارية والتنظيمية التي تواجهها المكتبة الوطنية في تأدية مهامها الرئيسية؟ Since independence, the National Library of Algeria has paid special attention to the national cultural heritage. To preserve the nation’s memory, various types of memory laws exist as a legal provision governing the interpretation of a historical event. The National Library of Algeria is the most important cultural institution that work to not only provide universal access to information and knowledge, but also to preserve the cultural heritage that consist of tangible and intangible, natural an cultural, movable and immovable assets inherited from the past. As the legal depository for works protected by copyright in the country, the National Library and Trustee’s Departments develop an integrated set of programs, initiatives and mechanisms to overcome the technical and administrative obstacles to reach the ultimate goal of preserving the Algerian national cultural heritage and its sharing with the national and international cultural institutions. The main purpose this work is to determine the extent to which the current and future plans, underlined by the National Library Administration, can achieve the objectives set forth in the Algerian legislatives set forth in the Algerian legislative texts

الكلمات المفتاحية

حفظ التراث الوطني ; المكتبة الوطنية الجزائرية ; الإيداع القانوني ; الببليوغرافيا الوطنية