دفاتر البحوث العلمية
Volume 6, Numéro 1, Pages 272-293

تمثلات"الجسد"في الثقافة العربية والغربية ـ من الطقوس الدينية إلى الطقوس الحداثية

الكاتب : وسيلة بكيس .

الملخص

يدل الجسد على كل ما يشير إلى الكيان الإنساني، الذي يحتل حيزا في الوجود وفي المكان، إلا أنه صفة تختص بالإنسان وتمنع عن غيره، ومن المؤكد أن الجسد يتمتع بوحدة فيزيقية وكيان مستقل عن مختلف أشكال التمثيل وسياقات التدليل التي تحفُّه، فالجسد ليس مجرد كتلة لحمية، ليس كيانا ماديا خاويا، ولا تواضعا غريزيا، إنما هو كينونة، وبنية كاملة ومتكاملة، وحدة تسم الكائن البشري في الوجود وتشكله.لقد وُصفبالمركب التشابكي؛لأنه جهاز مدهش في سيرورة وظائفه وأعضائه وبنائه ونسقه الداخلي والخارجي، وموضوع ثري للدراسة والبحث والتنقيب عن تشكلاته انطلاقا من الديانة المسيحية ثم المكانة التي حظي بها في الديانة الإسلامية، ونظرا لشساعة هذا الموضوع عرج البحث على التحولات التي لحقته آن تحوله من معطى فلسفي إلى معطى علمي وآخر صيحات الأبحاث العلمية الحداثية التي جعلت منه منجما لقطع الغيار، لتتفجر أشلاء هذا الجسد على ربيع الثورات العربية المعاصرة

الكلمات المفتاحية

الثقافة العربية والغربية ، الطقوس الدينية ، الطقوس الحداثية