قرطاس الدراسات الحضارية و الفكرية
Volume 1, Numéro 2, Pages 241-255

إيديولوجية الثورة الجزائرية وتداعيات صراع الأولويات من خلال الشهادات والكتابات التاريخية

الكاتب : ميلود تيزي .

الملخص

إن الحديث عن مشروع المجتمع الذي حملته ثورة التحرير الوطني من خلال مؤتمر الصومام لا تختلف عن ذلك الذي جاء به بيان أول نوفمبر 1954، حيث حمل الميثاق تبني الجماهير الشعبية للثورة وانسجامها بينما كشف عن خلل في القيادة السياسية والعسكرية بعد صدور بعض القرارات التي عبرت عن إثارة النعرات والتفرقة التي سوف تشهدها فترة ما بعد الاستقلال، كما حقق المؤتمر وعيا شعبيا فكان ذلك نجاحا لقيادة الثورة في تحويلها إلى -ثورة شعبية-، فالثورة الجزائرية في بدايتها لم تكن تحمل لا عقيدة ولا إيديولوجية ولا منطق فكري غير الاستقلال والحرية وهذا ما ميز مفجريها أي (الزعماتية) كمنهج لتحقيق الأهداف.

الكلمات المفتاحية

الثورة الجزائرية، الصراع، الزعامة، القيادة، الأولويات