مجلة النبراس للدراسات القانونية
Volume 5, Numéro 1, Pages 145-165

سلطات الضبط القضائي في مكافحة الجرائم الإرهابية

الكاتب : خذيري عبدالغني . موسى نورة .

الملخص

إن التطور العلمي والتكنولوجي في مختلف المجالات، أدى إلى ظهور أشكال إجرامية متعددة، وبذلك لم تعد أساليب البحث والتحري التقليدية كافية وفعالة لمواجهة هذه الأشكال الإجرامية الجديدة، مما استدعى الأمر ضرورة إعتماد إجراءات حديثة تتماشى والطرق الإجرامية المتبعة، وتبعا لذلك قام المشرع الجزائري بتبني أساليب خاصة للتحري عن الجريمة بصفة عامة والجرائم الإرهابية بصفة خاصة، وذلك بموجب القانون 06-22 المؤرخ في 20 ديسمبر 2006 وكذا القانون 15-01 المؤرخ في 23 يوليو 2015 المعدلان والمتممان لقانون الإجراءات الجزائية، مع الأخذ بالحسبان القوانين والأوامر المنظمة لسلطات الضبط القضائي وآخرها القانون 17-07 المؤرخ في 27 مارس 2017 المعدل والمتمم لقانون الإجراءات الجزائية، بحيث أن مرحلتي التحريات وجمع الإستدلالات المنوطتان مهنيا بسلطات الضبط القضائي من المراحل المهمة في إبراز معالم الجرائم، وهذا هو مجال دراستنا. The scientific and technological development in different fields,created a various new criminal forms, and the traditional methods of research and investigations are no more considered as adequate methods to face that sorts of crime, That why it is necessary to choose a new procedures which mach more with the new criminal used methods and give more results to fight them, The Algerian legislator adopted a special procedures more adapted to investigate about organized crimes in general and corruption offense in particular, by low 06-22 of December 20, 2006 And low 15-01 of july 23,2015 Amendings and supplementings the Code of Criminal Procedure, Taking into account the mows and orders regularing the judicial authorities, The latest of wich is low 17-07 Of march 27, 2017 So that the phases of investigation and the collection of inferences that are professionally assigned to the judicial authorities are important in highlighting the crimes, this is our area of study.

الكلمات المفتاحية

أساليب البحث ; التحري ; جرائم الإرهاب ; ضباط الشرطة القضائية ; النظام العام ; الحريات العامة