مجلة عصور الجديدة
Volume 10, Numéro 1, Pages 400-409

النوادي الإسلامية لجمعية العلماء المسلمين ودورها في نشر العمل الإصلاحي "النادي الإسلامي بالجلفة أنموذجا"

الكاتب : نارة عبد العزيز . رموم محفوظ . داودي مصطفى .

الملخص

إن تأسيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين كان لها تأثير كبير في كل مناطق الجزائر، خاصة منطقة الجلفة التي لم تكن على معزل من الوقائع والأحداث التي مرت بها الجزائر، فنجد بأنها لعبت دورا مهما هي الأخرى في مساندة التيار الإصلاحي وذلك عن طريق التفاعل مع كل ما جاء به من مبادئ وأهداف لها أهمية بالغة في تغيير واقع المجتمع الجزائري والأوضاع التي يعيش فيها، والعمل على تحقيقها وإنجاحها بكل الوسائل الممكنة من قبل أبناء المنطقة بالرغم من كل الظروف الصعبة التي كانوا يمرون بها. لقد برز دور أبناء منطقة الجلفة الفعال في دعم النشاط التعليمي بالمنطقة وفق مبادئ وأهداف جمعية العلماء المسلمين وعن طريق إشرافها وتوجيهها المستمر بتأسيس النوادي الثقافية مثل النادي الإسلامي بالجلفة وذلك من أجل محاربة كل المفاسد التي انتشرت في المجتمع، والعمل على تزويد الناس بمختلف المعارف والعلوم وتقديم النصح لهم وتعليمهم كل ما ينفعهم ويحسن مستواهم. ولقد تجسد عمل شباب منطقة الجلفة بشكل جدي خاصة في توحدهم من أجل إنشاء النادي الإسلامي وتعميره بالدروس والمحاضرات العلمية، ووضع قوانين يسير عليها، وكان الرئيس الذي يشرف عليه هو السيد حران عبد الرحمان الخياط، وقد تعددت مهام النادي الإسلامي منها: السعي لدى الحكومة بالطرق المشروعة من أجل أن تسمح لها بالتدريس وتمتين الروابط وبث روح الإخاء والنهضة بين جميع المسلمين الجزائريين.

الكلمات المفتاحية

جمعية العلماء المسلمين; منطقة الجلفة; التيار الإصلاحي; المجتمع الجزائري; النشاط التعليمي; النادي الإسلامي; المعارف; العلوم; شباب المنطقة; المحاضرات