مجلة عصور الجديدة
Volume 10, Numéro 1, Pages 275-295

تأثير التضاريس في علاقة القبائل الممتنعة بالسلطة في الجزائر خلال العهد العثماني- الجبل أنموذجا-

الكاتب : نصر الدين عبد الغفور . كعوان فارس .

الملخص

قمنا في هذه الدراسة بتسليط الضوء على علاقة السلطة المركزية بالقبيلة الجزائرية خلال العهد العثماني في ظل تأثير العامل الجغرافي وبالخصوص دور الجبل الذي كان عاملا مؤثرا بما لديه من أبعاد، فباعتباره ذو دلالة رمزية على القوة وعمق استراتيجي كملجأ حصين حاسم للهروب من الأعداء مهما كانت صفتهم، أعطى للكثير من القبائل فرصة الامتناع والخروج عن طاعة السلطة لما يوفره من حماية وتأثير نفسي تلجأ إليه لتكون بعيدة عن الخضوع والسيطرة، مما أرق السلطة باعتبار أن أي قوة خارج المراقبة يمكن أن تشكل خطرا على استمراريتها، ولهذا تطور الأمر ليكون صراعا كانت له انعكاسات سلبية على الجزائر ككل خاصة من حيث بقاء القبائل ممزقة بين ثلاثة أصناف (المخزن، الرعية، الممتنعة)، أو التأثير الاقتصادي بانعدام الأمن والاستقرار، ولكن السلطة العثمانية اتبعت أساليب للتغلب على عامل الجبل، كاللجوء إلى حرمان القبيلة الممتنعة من السهول والأسواق، فالجبل مهما كان لا يمنح حاجيات القبائل كلها فهو يفتقر للعديد من المواد الضرورية خاصة المنتجات الغذائية كالقمح، والتوصل في بعض الأحيان إلى اتفاقيات سلام، أو تلجأ إلى الحملات العسكرية وتسديد ضربات قوية ترغم القبائل الممتنعة بالجبل على الطاعة، وعلى الرغم من كَون الجبل ذا تأثير سيئ وسلبي في الغالب، إلا أنه أتاح في بعض الأحيان فرصا للتقارب والتعاون، خاصة لما كانت السلطة بحاجة إلى المقاتلين لصد الهجمات الأجنبية أو استغلال موارده الطبيعية لاسيما الخشب لصناعة السفن. والمتتبع لتاريخ البشرية يجد أن العوامل الجغرافية والتضاريس قد لعبت دورا لا يستهان به في تطور الحضارات، فالحضارة المصرية هبة النيل، ولم تكن اليونان لتعرف نظام المدينة الدولة لولا الجبال التي تميز هذه الرقعة واستمر الأمر في الفترة الحديثة، فلو لم تكن بريطانيا جزيرة لما تمكنت من تسيد البحار، بمعنى أن الأمر لم يقتصر على الجزائر فقط، بل كانت ميزة رسمت معالم الحضارة الإنسانية عبر العصور.In this study, we shed light on the relationship between the central authority and the Algerian tribe during the Ottoman era, based on the influence of the geographical factor, in particular the role of the mountain, which was a factor influencing its dimensions. Many tribes have the opportunity to refrain from obedience to power because of the protection and psychological impact it uses to stay away from submission and control. The negative effects on Algeria as a whole, especially in terms of the survival of tribes torn between three categories (Makhzen, parish, abstaining), or economic impact of insecurity and stability, but the Ottoman authority has adopted methods to overcome the factor of the mountain, such as resort to depriving the tribe abstained from the plains and markets, the mountain is important He did not give all the needs of the tribes, he lacks many of the necessary materials, especially food products such as wheat, and sometimes reach peace agreements, or resort to military campaigns and to pay strong blows that force the tribes abstaining from the mountain to obey, despite the fact that the mountain has a bad impact My often, but sometimes allowed opportunities for convergence and cooperation, especially since the power needed fighters to repel foreign attacks or exploitation of natural resources, especially the wood for the shipbuilding industry. Observers of the history of mankind find that geographical factors and terrain has played a significant role in the development of civilizations, the Egyptian civilization is the gift of the Nile, and Greece would not know the city state system without the mountains that characterize this area and continued in the modern period, if Britain was not an island would not have been able to The seas reign in the sense that it was not just Algeria, but a feature that charted human civilization through the age.

الكلمات المفتاحية

التضاريس الجغرافية ; القبائل الممتنعة ; القبائل الرعية ; قبائل المخزن ; السلطة ; الجبل ; السهل ; الصحراء ; الجزائر ; العهد العثماني ; الأس ; اق