مجلة الدراسات الحقوقية
Volume 7, Numéro 1, Pages 417-445

مفهوم التداول كأساس للتنمية السياسية

الكاتب : حاشي نهال .

الملخص

تعتبر التنمية السياسية من المفاهيم الحديثة نسبيا و التي لا تزال غامضة إلى حد ما، إمّا لما يقع من خلط بينها وبين مفاهيم أخرى مشابهة لها، أو لتأثر الباحثين بإيديولوجياتهم أو بتجارب دول معينة خلال دراساتهم لها. غير أن ذلك لا يمنع من الاتفاق على أن مفهوم التنمية السياسية مفهوم حركي، نسبي و دائم التطور.يرتبط تحققه بتحقق مقومات أساسية، يمكن اختصارها في كل من: المشاركة السياسية، التعددية السياسية، ضمان حقوق الأفراد والتداول على السلطة. إن تبني مبدأ التداول على السلطة يعد ضرورة في مختلف الأنظمة الديمقراطية خاصة تلك التي تسعى إلى تعزيز عملية التنمية السياسية في مجتمعاتها، فتحرص أساسا على دسترتها في القوانين الأساسية، ثم تحصينها بضمانات قانونية تسمح بتفعيلها لدى الممارسة السياسية. تتجلى أهمية ذلك أساسا في انعكاس آلية التداول على السلطة على الشرعية السياسية للنظم الحاكمة، إذ أن التداول يفترض حضورا فعليا لمشاركة سياسية فعّالة لكل قوى المجتمع، بقصد إحداث تغيير في منظومة الحكم القانونية، الإدارية، الاقتصادية، السياسية والاجتماعية. Democracy cannot function if there is no alternation in power. Alternation is an important factor of contemporary democratic systems, especially those that seek to promote the process of political development, because the realization of the political development process is mainly related to the realization of its basics components, which is the most prominent, is “alternation”. The main aim of this research paper is to broden the concept of alternation in contrast the idea of change that come with it, also its impacts on the process of political development.

الكلمات المفتاحية

political development ; alternation in power ; pluralism ; political participation ; التنمية السياسية ; التداول على السلطة ; التعددية الحزبية ; المشاركة السياسية