مجلة الدراسات الحقوقية
Volume 7, Numéro 1, Pages 384-416

الإنترنت والسيادة

الكاتب : مولاي ملياني دلال .

الملخص

الملخص : في ظل التطور التكنولوجي الكبير، أثرت الإنترنت على الكثير من مجالات الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية، ولكن الواضح هو تغييرها للعديد من المفاهيم وإبراز أخرى لم تكن موجودة، ليشمل إضافة معنى جديد غير متعارف عليه هو السيادة الرقمية، التي تعدجزءا مكملا للسيادة الوطنية بمفهومها العادي أو التقليدي إن صح التعبير. حيث لــــــــــــــــــــم تسلم الدول مـن الإعتداء على سيادتها العادية والرقمية، بدعوى حماية حقوق الانسان والحق في المعلومة وحرية التعبير،أو كجزء من التنازل عن سيادتها المطلقة، إما من أجل التعاون الدولي أو الإلتحاق بالركب التكنولوجي، وبين هذا وذاك نبرز تأثير الأنترنت على أركان الدولة وخصائصها .. Abstract: In the light of the great technological development, internet has affected many areas of political, economic and social life, but it is clear that it changed many concepts and highlighted others that did not exist, to include the addition of a new unrecognized meaning which is the digital sovereignty. It is an integral part of national sovereignty in its ordinary or traditional concept, as states have not been spared from attacking their ordinary and digital sovereignty, on the pretext of protecting human rights, the right to information and freedom of expression, or as part of the abdication of their absolute sovereignty, either for international cooperation or access to technology. Having said that, we point to the impact of the internet on the pillars of the state and its characteristics.

الكلمات المفتاحية

الإنترنت، السيادة، الإقليم، الجرائم التقنية.