مجلة الراصد العلمي
Volume 7, Numéro 1, Pages 76-100

دور الثقافة التنظيمية في بلورة المسؤولية الاجتماعية في منظمات الأعمال المعاصرة

الكاتب : غراز الطاهر . سوالمية نورية .

الملخص

في غمرة التغييرات الهائلة التي يشهدها العالم، زالت كل الحواجز التي تفصل بين الدول ووجدت المنظمات نفسها في عالم واسع الكل فيه مرتبط بالكل، وأي تغيير يحدث ولو كان يبعد مسافة قارة سيؤثر بالمنظمة بشكل أو بآخر، وهكذا أصبحت المنظمة مواطناً من مواطني المجتمع. وكأي مواطن من المواطنين فإن للمنظمة حقوق كما عليها واجبات. ولعل من أهم واجباتها والتي تبرز يوما بعد يوم "خدمة المجتمع والمساهمة في التنمية المستدامة له".لتزام المنظمة بهذا الواجب أو ما يعرف بالمسؤولية الاجتماعية ليس قانونياً في أغلب الأحيان، وإنما أخلاقياً بالدرجة الأولى، ولأنه كذلك فعليه أن يكون مترسخاً في قيم المنظمة وثقافتها التنظيمية حتى يتعدى الشعارات الفضفاضة والوعود الإعلامية ليصبح طقساً من طقوس المنظمة وتقليدا حميداً تسعى المنظمة من خلاله للالتزام به كخطوة أولى والإبداع فيه بالمستقبل. Abstract: In the midst of the enormous changes taking place in the world, all the barriers separating the States have been removed and the organizations have found themselves in a world where everything is connected to everything. Any change that occurs even if it distances a continent will affect the Organization in one form or another. Like any citizen, the organization has rights as well as duties. Perhaps one of her most important duties, which stand out day after day, is "serving the community and contributing to its sustainable development."The organization's commitment to this duty, or so-called social responsibility, is often illegal, but primarily moral. It must also be entrenched in the organization's values and organizational culture in order to transcend broad slogans and media promises to become a ritual of the Organization and a benign tradition in which the organization seeks to adhere to it. As a first step and creativity in the future.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: الثقافة التنظيمية، فلسفة العمل الجماعي، القدرة على التكيف، المسؤولية الاجتماعية، التغيير الثقافي. ; Key words: organizational culture, teamwork philosophy, adaptability, social responsibility, cultural change.