الرواق
Volume 5, Numéro 2, Pages 5-18

التطرف الديني وتأثيراته على الأمة- Religious Extremism And Its Effects On Nation

الكاتب : بلحنافي جوهر .

الملخص

ا التطرف من أكثر الأحداث التي تشغل العالم في الوقت الحاضر حديثا عنه ،ومقاومة له وتتبعا لأثاره وبحثا عنه دوافعه فهو عموما ظاهرة شاذة في الأفراد والمجتمعات وبين أتباع المذاهب والأديان ، إن المتطرفين وان كان قليلو العدد والنسبة إذا ما قرنوا بغالبية باقي الأفراد إلا أن أثرهم وخطرهم أكبر من ذلك، فمن الخطأ النظر إلى الظاهرة من حيث عدد أفرادها ،وإنما يجب النظر إليها من حجم الأثر والخطر المترتب عنها وخاصة تأثيرها السلبي على الشباب ، لذلك يعتبر مؤشرا خطيرا على انهيارات المجتمعات أوبداية لانهياراته وقد يكون نتيجة أو عاملا له ،كما تشكل هذه الظاهرة احد أهم مشكلات العالم الإسلامي المعاصر، وخاصة أن التطرف الديني أصبح حقيقة لا يملك أحد تجاهلها أو تجاوزها تأثيرات Extremism is one of the most recent events in the world. It is a phenomenon that is anomaly in individuals and societies and among followers of sects and religions. Extremists, though few in number and proportion if they know the majority of the rest, Therefore, it is wrong to look at the phenomenon in terms of the number of its members, but it must be seen from the size of the impact and the risk resulting from them, especially the negative impact on young people, so it is a dangerous indicator of the collapse of communities or start of collapses may be a result or factor, The most important problems of the contemporary Islamic world, especially that religious extremism has become a reality that no one can ignore or overcome the negative effects. . ها السلبية .

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: التطرف الديني. الغلو .آثار السلبية .الظاهرة شاذة .الذاتية ; Extremism. religious. the negative effects.. phenomenon .anomaly .individuals