مجلة علوم اللغة العربية وآدابها
Volume 12, Numéro 1, Pages 1108-1124

ملامح التشاؤم في شعر أبي‌العلاء المعري و أبي‌القاسم الشابي (قراءة موازنة)

الكاتب : أحمد جابري نصر . رسول بلاوی .

الملخص

يشترك أبو العلاء المعري (449هـ) و أبو القاسم الشابي (1934م) في قصائدهما بوجهات نظر متشابهة في حديثهم عن الحياة والناس والدين والسياسة. وللکشف عن أسباب هذا التشابه في تجربتين شعريتين بينهما قرون من الزمن، يمکننا أن نفتّش عن عوامل نفسية واجتماعية ودينية کانت تحيط بهما. کلاهما کان يحفظ القرآن عن ظهر قلب وقد وُلدا في أسرة دينية، وفي معظم الحالات کانت نظرتهم إلی الحياة والعالم والناس مستوحاة من الدين. کان وضعهما الاجتماعي مشابهاً أيضاً بسبب ضعف الحکومات وتفشي الفساد ممّا خلف وجهة نظر مماثلة تجاه الحکام وفسادهم. ومن جانب، واجه الشاعران أمراض خطيرة في حياتهم أدّت إلی فقد البصر في واحد، والموت في الآخر وهذا الجانب ترك بصمة واضحة وجلية في نتاجاتهم الشعرية، ولو کان الرؤية التشاؤمية أکثر بروزاً في قصائد أبي العلاء. بالإضافة إلى هذه العوامل، يمكن البحث عن عوامل أخرى في شعر الشابي وهي إخلاصه للمدرسة الأدبية الرومانسية التي أثّرت في نظرته إلى المجتمع والحياة والتفسير وأسلوبه الشعري.

الكلمات المفتاحية

أبو العلاء المعري، أبو القاسم الشابي، التشاؤم، الشعر السیاسي