حوليات الآداب واللغات
Volume 8, Numéro 1, Pages 234-245

ظاهرة الانتحال الإشكالية وأهداف المستشرقين

الكاتب : زلافي ابراهيم .

الملخص

تعد الدراسات الاستشراقية للشعر العربي القديم مصدر تعرف الغرب على الثقافة العربية، وذلك من خلال بحوثهم وجمعهم وتحقيقهم ونشرهم للمخطوطات العربية التي حفلت بقصائد الشعر العربي القديم. وقد حظيت ظاهرة الانتحال في الشعر العربي باهتمام كبير من طرف عدد من المستشرقين. وعلى الرغم من وجود بعض الدراسات التي لا تتسم بالموضوعية والأمانة، إلا أن معظم البحوث لعدد لا يستهان به من المستشرقين خاصة منهم الألمان الذين تبنوا في أبحاثهم الروح العلمية والحياد. ومن خلال هذه المقالة أحاول الإجابة عن هذه الإشكالية المتمثلة في قضية الانتحال التي لم يسلم منها تراث جميع الأمم السابقة، مع إبراز مساهمة بعض المستشرقين في دراسة الشعر العربي القديم، وآرائهم وأهدافهم من إثارة قضية الانتحال. The Orientalist studies of ancient Arabic poetry are a source of Western knowledge of Arab culture, through their research, collections, surveys and dissemination of Arabic manuscripts filled with poems of ancient Arabic poetry. The phenomenon of plagiarism in Arabic poetry has attracted the attention of many Orientalists. Although some studies are neither objective nor honest, most research concerns a large number of Orientalists, especially Germans, who have adopted in their spirit of research the spirit of science and neutrality. Through this article, I try to answer this plagiarism problem, which has not escaped the legacy of all previous nations, highlighting the contribution of some Orientalists to the study of ancient Arabic poetry, as well as their points of view and their objectives to ask the question of plagiarism.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: المستشرقون، الشعر العربي القديم، الشك، الانتحال، الدخيل... ; Keywords: orientalist, ancient arabic poetry, doubt, plagiarism, intruder ...