افاق للعلوم
Volume 5, Numéro 2, Pages 48-58

بنية الجملة في اللغة العربية وهندستها :من التركيب الظاهر إلى التركيب الخفي: مقاربة توليدية لنماذج من الجمل في القرآن الكريم

الكاتب : الغريسي محمد .

الملخص

تهدف هذه الدراسة إلى توضيح الإمكانات التركيبية والتحويلية التي تتيحها الجملة العربية بصفة عامة والجملة القرآنية بصفة خاصة ، وسيتضح أن تركيب اللغة العربية تركيب محكم يتميز بخصائص لسانية تعكس عبقرية هذه اللغة وعظمتها ؛وإن نحن استثمرنا مفاهيم اللسانيات؛وخاصة التوليدية منها صح أن نميز في تركيب اللغة العربية بصفة عامة والجملة القرآنية بصفة خاصة بين نوعين من المستويات اللسانية: تركيب ظاهر يعكس البنية السطحية للجملة، وتركيب خفي يعكس مستواها العميق . ما الفرق إذن بين التركيب الظاهر والتركيب الخفي في جمل اللغة العربية ؟ ما هي الأدوات اللسانية التي يمكن استثمارها للانتقال من التركيب الظاهر إلى التركيب الخفي؟ سيبرز البحث أن النص القرآني يفيض بالأمثلة التي يخفي تركيبها الظاهر تركيبا خفيا مما يظهر بلاغة الإتقان في تراكيب القرآن. الكلمات المفتاحية :هندسة- تركيب ظاهر – تركيب خفي. ABSTRACT This study aims to clarify the structural and transformative potential offered by the Arabic sentence in general and the Qur'anic sentence in particular. Arabic in general and the Qur'anic sentence in particular between two types of linguistic levels: an apparent structure that reflects the surface structure of the sentence, and a hidden structure that reflects its deep level. What is the difference between the apparent structure and the hidden structure in Arabic sentences? What linguistic tools can be invested to move from apparent to invisible? The research will highlight that the Qur'anic text is filled with examples whose apparent structure hides a hidden structure, which shows the eloquence of mastery in the structures of the Koran.

الكلمات المفتاحية

هندسة- تركيب ظاهر – تركيب خفي