فصل الخطاب
Volume 4, Numéro 4, Pages 7-27

إشكالية تمكين المعنى العرفي في منظور ثقافة الاختلاف

الكاتب : سليمان دهان . مصطفى درواش .

الملخص

الشعر هو الخيط الرفيع الذي يحفظ لنا التوازن النفسي، سواء في تعاطينا مع الحب أو الروح أو الوطن، أو في تعاطينا مع أي قضية إنسانية أخرى، ولأنه فضاء ممتد وعوالم تنبثق منها عوالم، كانت القراءة الجادة للشعر والفهم العميق للنصوص لا تقوم على تفسير معاني المفردات، بقدر ما هي قائمة على طرح التساؤلات المعتمدة على كيفية تفهم هذه المفردات، واكتشاف مدى الانسجام فيما بينها، والتعرف على دلالاتها الرمزية، من هنا يتبدى المعنى الشعري لونا وكوناً مفتوحاً على إمكان القراءة واستنباط ما لا يحصى من الترابطات والعلائق؛ ذلك أن ماهية الشعر وهويته يؤشران إلى خاصية جوهرية فيه تظل مفتوحة على مدارات الاختلاف والتعدد... The Issue Enabling the Cognitive Meaning in the Perspective of the Culture Difference Abstract Poetry is the fine thread that preserves our psychological equilibrium, whether in our dealings with love, spirit, homeland, or any other humanitarian issue; because it is an extended space and worlds from which universes emerge. The serious reading of poetry and the deep understanding of texts were not based on interpreting the meanings of vocabulary, as much as they are founded on asking questions based on how these words are understood, and to discover the harmony between them, and to identify the symbolic significance. Hence the poetic meaning of color appears to be open to the possibility of reading and elicitation of innumerable interconnections and relativities: The essence of poetry and its identity indicate a fundamental characteristic which remains open to the cycles of difference and diversity.

الكلمات المفتاحية

الشعر، المعنى، ثقافة الاختلاف، القراءة، الشفاهية، الخطاب الشعري، الذوق، التأويل. _psychological equilibrium, humanitarian issue, harmony, poetic meaning