قضايا الأدب
Volume 4, Numéro 2, Pages 87-117

حركة احياء النموذج في الشعر العربي الحديث قراءة في منجزات الحركة واعتراضات الحداثيين

الكاتب : لعور كمال .

الملخص

قدر للشعر العربي أن يستيقظ من غفوته في مطلع العصر الحديث بظهور شعراء محافظين أحيو النموذج القديم وبعثوه في أنفاس جديدة لها هيبة التراث، ووعي الحاضر، فكانوا حلقة الوصل المفقودة بين الشعر القديم والشعر المعاصر، فأرسلوه غضا يافعا من جديد على سيرة أجداده الأوائل الجاهليين والعباسيين لا على سيرة الخوالف من المماليك والعثمانيين، ويحاول هذا المقال تتبع ما أنجزته حركة احياء النموذج في حقل الشعر مما يكاد يعتبره المتطرفون في التجديد كأدونيس، الحاوي، وأضرابه قيما ساقطة ماضوية، ويستلهم الخلفية الفكرية التي قعدت لظهور هذا التيار معددين قيمه الشعرية مع وضعه تحت محك النقد المراعي للتحقيب التاريخي بدل الاختزال البنيوي. Abstract: Arab poetry was able to wake up from its nap at the beginning of the modern era with the emergence of conservative poets who showed the old paradigm and sent it into new breaths with prestige of heritage and awareness of the present,They were the missing link between old and contemporary poetry,They sent him mastered again in the manner of his early ancestors ignorant and Abbasid, not on the biography of the late Mamluks and Ottomans. This article tries to trace what the classical movement in the field of poetry has accomplished what the extremists in regeneration see as Adonis, Al-Hawi, and other fallen past values, It examines the intellectual background that came to the emergence of this stream, listing its poetic values, while putting it under the eyes of criticism, which focuses on historical exploration while avoiding structural shorthand.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: حركة الاحياء؛ الحداثة الشعرية؛ البارودي؛ المذاهب الأدبية. ; Keywords : Classic movement; Poetic Modernism Baroudi; Literary Doctrine