مجلة العلوم الإسلامية والحضارة
Volume 5, Numéro 1, Pages 123-148

العهد الجديد - أصله وتطوره

الكاتب : دكتور تامر محمد محمود متولي .

الملخص

ملخص: لم يظهر العهد الجديد كمجموعة من الكتب فور صعود المسيح؛ لقد مرت العديد من السنوات قبل أن يتفق المسيحيون حول الكتب التي ينبغي أن تشملها قائمة أو لائحة الكتاب المقدس، تلك المناقشات حول قائمة أو لائحة "الشريعة" كانت طويلة. المتفق عليه بين المسيحيين أن المجموعة الحالية، أي السبعة وعشرين كتابا، كانت ثمرة رسالة كتبها أسقف الإسكندرية (مصر) القوي، أثناسيوس؛ في عام 367 م. إن العهد الجديد هو الكتاب المقدس لأكبر ديانة من حيث العدد في العالم، وبناء عليه سيؤثر هذا الكتاب في حياتنا السياسية والاقتصادية والثقافية. وهذا البحث يهدف إلى الكشف عن مراحل تكون العهد الجديد التاريخية من القرن الأول حتى أصبح على هذه الصورة التي نراها اليوم. نظرا لطبيعة هذا العمل الذي يتعلق "بدراسة نص" له "بعد تاريخي" فإنني اعتمدت منهجين هما منهج النقد الأدبي " الفيلولوجي" ومنهج "النقد التاريخي". وقد توصل الباحث إلى نتائج منها: الفرق الكبير والواضح بين العهد الجديد وبين الانجيل الذي يتحدث عنه القرآن باعتباره الكتاب المنزل من السماء على نبي عظيم هو المسيح. كلمات مفتاحية: ٌأثناسيوس- الأناجيل-العهد الجديد-المسيحية ABSTRACT: Many years passed before Christians agreed concerning which books should comprise their sacred scriptures, with debates over the contour of the "canon" (i.e., the collection of sacred texts) that were long, hard, and sometimes hard. Any Christian author urging that our current twenty¬-seven books, and only these twenty-seven, should accepted as Scripture occurred in the year 367 CE, in a letter written by the powerful bishop of Alexandria (Egypt), Athanasius. My work aims to Historical tracking for the New Testament of the first century and dawn. We should study the New Testament because it is the most frequently purchased, commonly read, passionately believed, and widely misunderstood book in the history of Western civilization. Since the mutual relationship and the manner of origin of the gospels belong to history. However, their content belongs to textual criticism. Therefore, the method of my work is a historic critical method. The most important of my sources is the New Testament itself, and what was wrote about it by the Church Fathers then other literature on the subject of search. Key words: Athanasius - New Testament – - Gospels

الكلمات المفتاحية

Christianity ; Athanasius - New Testament – - Gospels ; ٌأثناسيوس- الأناجيل-العهد الجديد-المسيحية