مجلة العلوم الاجتماعية
Volume 8, Numéro 1, Pages 19-42

أسلمة العلوم الإنسانية: الآليات، العقبات، المآلات.

الكاتب : عنيات عبد الكريم .

الملخص

الملخص: إن المسألة التي يجب أن يواجهها كل مفكر ينتمي إلى الحضارة الإسلامية هي هل المعرفة عموما منتمية إلى دين ما أم أنها غير منتمية ؟ هل الموقف العلمي تابع للموقف الحضاري أم أنه مستقل وله حضور علمي بمعزل عن أي خصوصيات ثقافية؟ ما هي الوضعية التي ستكون عليها المعرفة إن تم أسلمتها أو تهويدها أو تمجيسها؟ ثم أليس هذه العملية مشابهة لعملية أمركة المعرفة أو أغرقتها أو أوربتها أو جزئرتها ؟ فالفرق لا يعدو أن يكون استبدال للنماذج. هل بمجرد أن نضفي طابع إسلامي على علم المنطق أو علم الاجتماعسنتحصل على معرفة مطلقة لا يطاولها الشك والتجديد ؟ كل هذه الأسئلة هي محل بحث هذه الدراسة المخصصة لفحص مشكلة أسلمة العلوم الإنسانية في السياقات القديمة والمعاصرة من أجل الكشف عن آلياتها وعقباتها ونتائجها. Abstract : The question to befaced by every thinker who belongs to the Islamic civilization is whether knowledge is generallybelonging to a religion or isit non-denominational? Is the scientific position related to the civilization position or is it independent and has a scientific presence in isolation fromany cultural specificities? Whatstatuswouldknowledge have if itwasdelivered, Judaized? Thenis not thisprocesssimilar to the process of Americanization of knowledge, or the cloudsor the Europeanization? The differenceis no substitute for models. Is itthat as soon as weadd an Islamiccharacter to the science of logic or sociology, wewill have absoluteknowledgethatisbeyonddoubt and innovation? All these questions are the subject of thisstudy to examine the problem of Islamization of the humanities in ancient and contemporarycontexts in order to uncover their mechanisms, obstacles and results.

الكلمات المفتاحية

أسلمة، منطق، علوم إنسانية، موضوعية، حضارة. ; Islamism, logic, humanities, objectivity, civilization