المجلة الجزائرية للحقوق والعلوم السياسية
Volume 2, Numéro 1, Pages 279-299

علاقة الالتزام بضمان عيوب المبيع ببعض الالتزامات الحديثة؛ (الالتزام بالمطابقة والالتزام بالإعلام)

الكاتب : أحمد رباحي . فاطمة الزهرة قلواز .

الملخص

يعد عقد البيع من أهم العقود الناقلة للملكية، غير أن الشيء المبيع عادة ما يكون معيب،ا الأمر الذي يحول دون استفادة المشتري منه، ولا يتوقف الأمر عند هذا الحد، بل قد يتسبب في إلحاق الضرر بالمشتري ومن في حكمه وأمواله الأخرى. مما حدا بالتشريعات الوطنية والدولية التصدي للموضوع بإصدار مجموعة من القوانين قصد معالجة الأضرار الناتجة عن عيوب المبيع، فقام المشرع بإصدار أول قانون للاستهلاك رقم 89/02، ثم جاء بنص المادة 140 مكرر بتعديل القانون المدني سنة 2005، ثم القانون رقم 09/03 الذي ألغى القانون رقم 89/02 جاء فيه بعدة التزامات على عاتق البائع أهمها الالتزام بالإعلام والالتزام بالمطابقة فذهب بعض الفقه بإمكانية الاعتماد على هذين الالتزامين الجديدين لتعويض المضرور دون اللجوء لضمان عيوب المبيع خاصة العيوب الخفية. أما الجانب الآخر من الفقه فرأى بأن هناك فعلا التباس وتداخل بين ضمان عيوب المبيع وهذين الالتزامين الجددين لدرجة تدق معها التفرقة بينهما؛ غير أن هذا لا يعني عدم وجود حدود فاصلة بينهما. ويبدو أن هذا الاتجاه هو الأقرب إلى الصواب. وبهذا فلا مجال لأي مفهوم قانوني أن يقوم مقام الأخر وإلا ما الفائدة من النص عليه من طرف المشرع، إذن فلكل موجود في الوجود غرض يؤديه.

الكلمات المفتاحية

عقد البيع، ضمان عيوب المبيع، الالتزام بالإعلام، الالتزام بالمطابقة، اختلال العلاقة بين طرفي العقد.