مجلة البشائر الاقتصادية
Volume 5, Numéro 3, Pages 799-819

انعكاس الأحوال الاقتصادية من خلال التشريعات و المراسيم على النمو الديمغرافي للسكان الجزائريين والمستوطنين الأوربيين (1830-1954).

الكاتب : مجاهد يمينة .

الملخص

لقد عانت الجزائر طيلة مئة و ثلاثين سنة (130)سنة من الاحتلال الفرنسي حيث شهدت تدفقا واسعا من العناصر الفرنسية والأوروبية بصفة عامة، إذ شجعت الإدارة الاستعمارية الأوربيين على الهجرة إلى الجزائر، قصد تكوين مجتمع قادر على السيطرة على البلاد، خاصة بعد عملية الاستيطان و التعمير التي انتهجتها فرنسا بالاستيلاء على أراضي الأهالي من طرف المستوطنين الأوربيين. لقد كان عدد الأوربيين في تزايد مستمر منذ احتلال الجزائر سنة 1830ن لكن فكرة تعمير البلاد قد أخذت الطابع الرسمي منذ صدور المرسوم الوزاري المؤرخ في 22 مارس 1844، حيث ابتدأت المستوطنات مع نشأة المكاتب العربية بمقتضى مرسوم وزاري مؤرخ في 1 فيفري 1844. صدر مرسوم آخر من الحاكم العام بتاريخ 30 جويلية 1846 نص على إنشاء لجنة لاقتراح مراكز لإيواء المستوطنين، كما صدر مرسوم آخر بتاريخ 25 سبتمبر من نفس السنة من طرف الحاكم العام لدراسة مراكز استيطانية... وتوالت المراسيم و التشريعات بهدف تحقيق مصالح المعمرين. وفي 1863 صدر مرسوم السيناتيس- كونسيلت (Sénatus Consult ) الذي كان يهدف إلى القضاء على الملكية الجماعية وشجع على إنشاء الملكية الفردية ومع سقوط الإمبراطورية و إعلان الجمهورية الثالثة في 04 سبتمبر 1870، توالت التشريعات وكانت آثارها وخيمة على المجتمع الجزائري حيث شهدت الجزائر تدفق ديمغرافي خطير تسببت فيها مأساة متعددة الجوانب، إكتضاض سكان الجزائر أدى إلى وقوع جدل بين المؤرخين لجزائريين والفرنسيين حول عدد سكان الجزائر سنة 1830. For 130 years, Algeria suffered from the French occupation, having a large gathering of French and European migrants; this move was advocated by the colonial administration to form a society capable of running the country, following the process of colonization and reconstruction adopted by France to take possession of the land of the inhabitants by European settlers. The European population has grown exponentially since the beginning of the Algerian colonization in 1830, but the idea of the repopulation of the country was put on ministerial decree on March 22, 1844, however the colonization began with the creation of Arab settlements by ministerial decree of February 1st, 1844. On July 30, 1846, the Governor General issued another decree providing for the creation of a committee to offer settlements centers. On September 25 of the same year, another decree has been decreed by the governor general to study the settlements ... Decrees and legislation were continued to benefit migrants. In 1863, the Sénatus Consul decree, which tends to replace collective ownership by individual property, was published. With the empire’s fall and the proclamation of the Third Republic on September 4, 1870, the legislation continued and its effects were terrible on the Algerian society, as a considerable demographic increase which caused multiple tragedies. In addition, this demographic growth sparked controversies between Algerian and French historians about the Algerian population in 1830.

الكلمات المفتاحية

التشريعات و المراسيم ; الأحوال الاقتصادية ; النمو الديمغرافي ; السكان الجزائريين ; المستوطنين الأوربيين ; التوزيع الجغرافي