الاكاديمية للدراسات الاجتماعية و الانسانية
Volume 12, Numéro 3, Pages 59-66

التطرف الديني....بين البحث عن التقدير والرغبة في التفوق على الآخرين Religious Extremism ... Between The Search For Ppreciation And The Desire To Excel On Others

الكاتب : بن علي محمد .

الملخص

الغرض من هذه المساهمة هو الكشف عن الجوانب الخفية لخطاب العنف وتأثيره على استقرار المجتمعات وأمنها.فالتطرف هو حالة من العزلة والركود تعرقل وتعيق حركة المجتمع وتطوره على جميع المستويات، الاقتصادية والاجتماعية، وتمنع أي انتقال إلى المستقبل لأن صاحبها أسير لتفكيره الجامدة، الذي يرفض أي تجديد، وخاصة في المجالات الثقافية والفنية. وفي الأماكن التي تغيب فيها الإشعاعات الثقافية والفكرية، وحرية الفكر والمبادرة يسهل عليه نقل رسائله بسهولة أكبر، وخاصةً لأولئك الذين يقاومون الركود، والاستبداد ويكونون مستعدين لتلقى أي رسالة تخاطب الوجدان. وشيء فشيء ينقلب شعور الاغتراب عن المجتمع الى أعمال تدمير والإرهاب. The purpose of this contribution is to uncover the hidden aspects of the discourse of violence and its impact on the stability and security of societies Extremism is a state of isolation and stagnation that impede and impede the movement of society and its development at all levels, economic and social, and prevent any transition to the future because the owner is prisoner of his rigid thinking. This rejects any renewal, especially in the cultural and artistic fields. In places where cultural and intellectual radiation is absent, freedom of thought and initiative makes it easier for him to convey his messages more easily, especially to those who resist recession, tyranny and are prepared to meet any Message that addresses the conscience. The sense of alienation from society is reversed To acts of destruction and terrorism

الكلمات المفتاحية

التطرف; التطرف الديني ; العنف ;الارهاب ; Extremism; Religious extremism; Violence; Terrorism