المحترف
Volume 1, Numéro 2, Pages 145-172

الانتقاء والتوجيه الرياضي للتلاميذ الموهوبين

الكاتب : قارة ابتسام . بشير نمرود .

الملخص

يُعد المجاؿ الرياضي من أَعقد العلو التطبيقية في الوقت ابغاضر فهو العلم الشامل ابؼتشعب الذم تدخل في حيثياتو الكثبّ من العلو الأخرل العلمية منها كالاجتماعية كالنفسية كبذتمع بكل تفاصيلها لتصب في تطوير الفرد رياضيا للوصوؿ إفُ ابؼستويات العالية فضلب عن أىدافها الأخرل في المحافظ على صحة الفرد ليكوف منتجا كمفيدا حيث عرفت الرياضة اليو قفزة نوعية من حيث ابؼفهو كالأبنية كىذا راجع إفُ زيادة الإقباؿ عليها من طرؼ بـتلف أفراد المجتمع في بصيع التخصصات الرياضية كيتضح ىذا من خلبؿ البحوث الأكادبيية كالعلمية كالتجارب البٍ بردد بدرجة كببّة مستول الرياضي كمردكده خلبؿ ابؼنافسات كىذا ما فتح أمامها باب الاحبَاؼ كالعابؼية كبفا لاشك فيو أف برقيق الأرقا القياسية يستند مباشرة على نوعية الانتقاء كما ىو ابغاؿ في المجلبت كالقطاعات )الاقتصادية،السياسية....افٍ( إذان لا بيكن لأم بناء أف يصمد إلا إذا كانت قاعدتو صلبة كقوية ككذالك الأمر بالنسبة للمجاؿ الرياضي، لذا ينبغي العناية كالاىتما بابؼبتدئبْ ذكم القدرات كابؼواىب كالعمل على رفع مستواىم لتحقيق أفضل النتائج الرياضية، كما أنو أصبح كاضحا أف ابؼستول العافِ لا بيكن برقيقو إلا بتنمية الشركط الأساسية البٍ برتاجها أم لعبة منذ الطفولة فعملية انتقاء كتوجيو التلبميذ ابؼ وىوببْ لنوع الرياضة البٍ تناسبهم يعتبر عملية اقتصادية توفر ابعهد كالوقت كما بررز أفضل النتائج كتأتي بأفضل العناصر الرياضية من الناحية البدنية،التقنية،البَبوية بفا يساىم في الإسراع في عملية التعلم كيضمن ظركؼ أفضل لسبّ العمل البَبوم كفي حالة الإنتقاء ابػاطئ أك الذم تغلب عليو الذاتية فيتضح أنو ينعكس بالسلب على الأداء كعلى ابؼستول الرياضي بصفة عامة

الكلمات المفتاحية

الانتقاء والتوجيه الرياضي