المجلة الجزائرية للاقتصاد والمالية
Volume 1, Numéro 1, Pages 209-230

تشخيص الرقابة الجبائية وسبل تفعيلها - مع الإشارة لمديرية الضرائب لولاية المدية-

الكاتب : إسماعيل صاري .

الملخص

إن التحول إلى الاعتماد على الجباية العادية بدلا من الجباية البترولية يعد تحديا حقيقيا للحكومة، باعتبار الجباية العادية تعد مشتقا اقتصاديا يعكس الهيكل الاقتصادي والاجتماعي لتطور الدولة والحكم، لكونها أداة تدخلية لها آثارها المتعددة على المستوى الكلي أو الجزئي. كما أن هذا التحول تزداد أهميته في ظل استفحال ظاهرة التهرب والغش الضريبيين التي أصبحت ظاهرة اقتصادية، تحتاج إلى ضرورة تشخيصها من كل النواحي، لما تتركه من أثر على الاقتصاد الوطني. على ضوء كل هذا تأخذ الرقابة الجبائية أهميتها كونها تعد أنجع الوسائل لمحاربة التهرب والغش الضريبيين، وتكتسي أهمية بالغة أكثر، نظرًا لأنَّ النظام الجبائي الجزائري نظام تصريحي، إلا أنها؛ ومن منظور الواقع؛ تبقى قاصرة وهذا لنقص الوسائل المادية والبشرية خاصة في ظل العولمة المالية. وذلك رغم طول فترة الإصلاحات المتعلقة بالرقابة الجبائية، إلا أن نتائجها لا تزال محدودة وهو مؤشر ضروري لتفعيل آليات الرقابة الجبائية لاستشراف مستقبلها.

الكلمات المفتاحية

الرقابة الجبائية, الجباية البترولية, الجباية العادية, التهرب والغش الضريبي.