مجلة كلية الآداب و العلوم الإنسانية و الإجتماعية
Volume 10, Numéro 20, Pages 343-356

أفق التوقع والرؤية القرائية للمتلقي

الكاتب : Mohamed Brahim Rachid . بن الدين بخولة . Mokhtari Fayçal .

الملخص

التلقي هو العملية المقابلة للإبداع وهو يتطلب قارئاً متميزاً ذا ثقافة عميقة وخبرة طويلة تتيح له سبر أغوار النص والوقوف على أسراره وجمالياته.وقد ارتبطت نظرية التلقي Reception Theory بتحول مهم فى الدراسات الأدبية والمناهج النقدية فعمقت العلاقة بين النص والقارئ ودعت لإعادة النظر فى القواعد القديمة.فقد احتفت بالقارئ وجعلته شرطا أساسا في تشكل المعنى وانبثاقه من سيرورات استقبال النصوص - كل تصوراتها على فكرة " التجسيد" (concrétisation). وأساس هذا التجسيد وجود بياضات نصية يقوم القارئ بتحيينها من خلال الربط بين ذاكرات متعددة لعل أهمها ذاكرات النص والمؤلف والقارئ. وهي المعادل لما يطلق عليه في نظرية التأويل، بتوجهاتها المختلفة، القصديات المؤسسة للمنابع الأصلية للدلالات التي يمكن أن تكشف عنها القراءات المتنوعة للنص. Reception is the process that corresponds to creativity and it requires a distinct reader who has a deep culture and a long experience which allow him to explore the depths of the text and stand on its secrets and beauty. The Theory of Reception was associated with an important shift in literary studies and criticism curriculum, and it deepened the relationship between the text and the reader. It also invited to reconsider the old rules. It interested in the reader and made him/her a primary condition in the formation of meaning and its emergence from the processes of texts’ reception - all its perceptions on the idea of "concretization" (concrétisation). The basis of this concretization is the presence of textual linens that the reader updates by linking between multiple memories, perhaps the most important of them is the memories of the text, the author and the reader. They are the equivalent of what is known in the theory of interpretation, with its different orientations, the intentions which are the constitution of indigenous sources of semantics that can be revealed by the diverse readings of the text.

الكلمات المفتاحية

التوقع، الإبداع، المناهج النقدية