مجلة كلية الآداب و العلوم الإنسانية و الإجتماعية
Volume 10, Numéro 20, Pages 177-199

الحكي أثر التوقيع على المُنتَج الشعري لـ/ بكر بن حمّاد التّاهرتي

الكاتب : Toull Ahmed . علي دغمان .

الملخص

تكمن محنة الشعرية في كونها تكتب سيرة ذات، بدل انكتابها بسيرة ذات، لتحدد مكانة تخصها، بذاتها ولأجل ذاتها. وعليه، فقد اِستثمرت في الحكي، بوصفه كتابة؛ الآخر الاخـ(ت)ـلافي، يتجاوز بها فوبيا الـ(ذات) إلى نوستالجيا الـ(آخر)؛ المُنفتح على آفاق تجريبية لا تنتهي، ممّا يُسهم في تخليق حركة دورانية، تُجترح إثر المراوحة الموقعية التي تتكرّر بين الآخر/ الحكي، والذات/ الشعرية؛ بحيث تُعيد نحت توقيع جديد للشعرية، ومنه كتابة هوية جديدة تخصّها، وفق أعراف تُحدِّد فعاليتها، وتَتَحدَّد بها بدورها. the poetry's plight consist in being written self-biography, instead being written as self-biography, to define her one place, to itself and for itself, so it has invested in the diegesis, as writing; the differ(a)ntial other, which exceed it from itself phobia to the other nostalgia, that opened across no ending experimental prospects, which contributes to the synthesis of rotational movement, that are repeated alternation between other/ diegesis and self/ poetry, re-carving a new signature for poetry, and writing him a new identity they relate, in accordance with the norms determine her effectiveness, and determined it, in turn.

الكلمات المفتاحية

الذات الشعرية، الحكي